أقلام وأفكار حرة

أمواج الحياة .. والأمل د. هانى محمود حسن

أمواج الحياة .. والأمل د. هانى محمود حسن

كل شئ في الحياه خلق وله نقيض (الخير-الشر، السعادة -الحزن، الأمل

-الاحباط، الغنى -الفقر، العلم- الجهل) وكل شئ لا يدوم على حاله، فالأيام دول

فأغلب طرق الحياة قد تكون وعرة وصعبة، وأكثر تجارب العمر قد تولد قاسية،

والاقدار قد تأتي بما لا تشتهيه أنفسنا والحياة ليست سهلة دوماً، ولن تتغير

لارضائنا طول وجودنا عليها، فما من أحد الا وقد ذاق رشفة من الألم والحزن، أو

تلقى صفعة من الموت، أو أضعفه المرض والألم، أو أعياه فراق الأحبه وبعثرة

الظلم والتجاهل لذا عود نفسك على ركوب أمواج الحياة العاتية، وعود نفسك أن

تسبح مع تياراتها المعاكسة وجدف بالأمل دوماً للأمام دون أن تنسى مجاديف

الثقه حتى وإن كانت محطمة بعض الشئ وإن صادفك غريقاً أنقذه بطوق نجاة

من الرحمة، وإذا سقط منك حلماً سهواً تابعه بيقظة من التفاؤل والإصرار ولا

تنتظر تغير الأحوال من حولك لتتغير أنت بل أبدأ بنفسك وكن سنداً لها. فالنجاح

والتميز لا يأتي للضعفاء الذين يقفون في الخلف ينتظرون المُخلِص. كن على

يقين أن الحياة لن تتأثر بغيابك أو اختفائك، وأن الكون لن يتوقف لخسارتك أو

إكتئابك أو كثرة أحزانك ولن تتوقف الحياة عليك. فقم وانهض ورمم نفسك بنفسك

واعلم أن الحياة مليئة بالمنحنيات والمنحدرات لذلك عندما تسقط ابحث عن

الناجحين ليساعدوك ويساندوك. فالأمل ينبع من الرضا والإيمان بالقدر والثقة في

الله وكن على يقين بحسن الظن بالله ولا تجعل الصدمات والانكسارات تهزمك

فقل دائماً…. إن معي ربي سيهدين ..دمتم بخير ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: