الصحة

إفتتاح مركز لغسيل الكلى بتمويل من مركز الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في طرابلس.

  • إفتتح في مستشفى طرابلس الحكومي مركز غسيل الكلى الممول من مركز الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، بتأمين أجهزة الغسيل الكلوي ونظام فلترة وتكرير المياه وخلاط الأسيد بالإضافة إلى تأمين مفروشات طبية حيث تمت تسميته ب” مركز الملك سلمان لغسيل الكلى”.

حضر حفل الإفتتاح القائم بأعمال خادم الحرمين الشريفين سعود العنزي ، مدير مركز الملك سلمان للاغاثة والأعمال الإنسانية في لبنان فهد القناص،الامين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير ،  وفد من وزارة الصحة ممثلا وزير الصحة ضم :المدير العام الاستاذ فادي سنان ومدير مكتب وزير الصحة الحاج حسن عمار. كما حضر رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، نقيب اطباء لبنان – طرابلس الدكتور سليم ابي صالح ، المدير العام لمستشفى طرابلس الحكومي ناصر عدرة، المدير الطبي في المستشفى الدكتور حلمي شمروخ، مسؤولة المحاجر الصحية وتجهيزات كورونا الدكتورة فاطمة هرموش وأطباء.

العنزي
وألقى القائم بأعمال خادم الحرمين الشريفين سعود العنيزي كلمة قال فيها:بعون الله وإستمرارا لدعم المملكة للأشقاء والأصدقاء في لبنان والتي كان آخرها إقامة الجسر الذي خصص لدعم ومساعدة متضرري مرفأ بيروت ، تواصل المملكة كذلك بفضله تعالى وبأمر من مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وسمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وبدعم من مركز الملك سلمان لإنشاء مركز الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لغسيل الكلى في مستشفى طرابلس الحكومي والذي تم إفتتاحه هذا اليوم بفضل الله ونتمنى أن يكون من خلاله كل الدعم الإنساني والطبي لأهل المنطقة ولبنان كافة ويستفيد منه محتاجو غسيل الكلى وكذلك نتمنى منكم أن تؤدوا الدور المطلوب منكم في خدمة هذا المركز ودعمه إعلاميا ودعم القيمين على المستشفى والعاملين فيه”.

وردا على سؤال قال:”ان المملكة لن تتوانى عن دعم لبنان واهله وتسعى بشكل مستمر لتقديم كافة الخدمات الإنسانية والطبية للوقوف بجانب اهلنا في لبنان”.

عدرة
وألقى المدير العام المستشفى ناصر عدرة كلمة رحب في مستهلها بالمشاركين في إفتتاح مركز الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لغسيل الكلى والمجهز بأفضل الأجهزة ذات المواصفات العالمية بدعم مشكور من خادم الحرمين الشريفين رجل الحكمة والحزم والمبادرة وبمكرمة خيرة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي يقدم المساعدات النوعية إلى المستشفيات لاسيما في ظل جائحة كورونا بالتنسيق مع الهيئة العليا للإغاثة”.

أضاف: إن ما نشهده اليوم ليس بجديد عن المملكة العربية السعودية التي تقف على مدى عقود من الزمن إلى جانب لبنان وشعبه وفي شتى المجالات وهو دليل على عمق العلاقة بين لبنان والمملكة رائدة الخير الإنساني العام والمطلق التي تقدم كل الدعم في هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها وطننا لبنان”.

وختم متوجها بالشكر إلى خادم الحرمين الشريفين وإلى مدير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الخيرية ووزير الصحة في لبنان الدكتور حمد حسن والامين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء خير.
يمق
كما القى رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق كلمة، شكر فيها “الأخوة في المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا” ، وتوجه ب”التحية الى خادم الحرمين الشريفين، ملك الخير، ملك المحبة والسلام، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود”، وقال:”في هذه العجالة، انوه بجهود سفير خادم الحرمين الشريفين في لبنان وليد بخاري لانجاز هذا المشروع. ونحن نعتز بتشريف وفد سفارة مملكة الخير الى الفيحاء التي تشكر زيارتكم وتقديماتكم ودعمكم لها، فأعمال الخير الكثيرة تبسلم الجراح في ظل الوضع الحرج الذي نمر به، وهذا يحتاج الى تضافر الجهود والتعاون لتقديم كل ما تحتاجه المدينة، لاسيما احتياجات المستشفى الحكومي في طرابلس، فهذه المستشفى تقدم الكثير من الخدمات والواجبات والاحتياجات للمرضى من أبناء طرابلس وكل الشمال في هذه الأيام الحرجة التي تمر على طرابلس وكل لبنان”.
وفي الختام، تم تقديم دروع تكريمية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: