الصحة

احذر مخاطر عدم شرب الماء

مشاكل في الكلى
إذا لم تكن الكلى تعمل بشكل صحيح فيمكن أن تتراكم النفايات والسوائل الزائدة داخل الجسم. ويمكن أن يؤدي مرض الكلى المزمن إلى الفشل الكلوي، وهذا قد يسبب توقف الأجهزة الأخرى عن العمل.

التهابات المسالك البولية من أخطر أنواع الالتهابات التي تصيب الجسم، فإذا انتشرت العدوى إلى المسالك البولية العليا، بما في ذلك الكلى، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تلف دائم. ويمكن أيضاً أن تكون التهابات الكلى المفاجئة أو الحادة مهددة للحياة، وخاصةً إذا حدث تسمم الدم.

شرب الماء هو وسيلة بسيطة جداً وضرورية للحد من خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية والمساعدة في علاج التهاب المسالك البولية الحالي.

السبب الرئيسي لحصى الكلى هو نقص المياه، والإصابة بحصى الكلى يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

وينصح الأطباء بزيادة كمية السوائل لتمكين 2 ليتر من التبول في اليوم، وهذا يقلل خطر الحصى بما لا يقل عن النصف بدون أي آثار جانبية.

الجفاف
يحدث الجفاف إذا فقدنا كميات من الماء أكثر من التي نحصل عليها، فهذا يؤدي إلى عدم التوازن في شوارد الجسم، مثل شوارد البوتاسيوم والفوسفات والصوديوم، التي تساعد على نقل الإشارات الكهربائية بين الخلايا. والكلى هي المسؤولة عن استقرار مستويات الشوارد في الجسم، ولتعمل بشكل صحيح.

عندما تكون الكلى غير قادرة على الحفاظ على التوازن في مستويات الشوارد، هذه الإشارات الكهربائية تصبح مختلطة، وهذا يمكن أن يؤدي إلى نوبات مرضية.

في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الفشل الكلوي، والذي يمكن أن يكون مهدداً للحياة. وتشمل المضاعفات المحتملة للفشل الكلوي المزمن فقر الدم، أضرار الجهاز العصبي المركزي، فشل القلب، ضعف جهاز المناعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: