أخبار لبنان

“اختلاف أولويات”.. كيف تقرأ “القوات” عدم اتصال الحريري بجعجع؟!

حسن هاشم

طرح الاتصال الذي أجراه الرئيس المكلّف سعد الحريري برئيس “الحزب التقدّمي الإشتراكي”، وليد جنبلاط، بالتزامن مع زيارة الأوّل إلى فرنسا وقبيل ساعات من لقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الكثير من التساؤلات عن سبب عدم اتصال الحريري برئيس حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع، لا سيما ،وأنّه من المفترض أنّ جعجع كما جنبلاط هما حليفان “استراتيجيان” على الأقلّ للحريري.

وعلى الرّغم من أنّ العلاقة بين “المستقبل” و”القوات” و”الاشتراكي” تشهد بين الحين والآخر مداً وجزراً وسجالات وتباينات، إلا أنّ الثابت يبقى أنّ نظرة “استراتيجية” واحدة تجمعهم، وهو ما يفترض وجود تنسيق للمواقف المرتبطة بالاستحقاقات الكبرى، ومنها اليوم محاولة حشد الدعم عربياً ودولياً لتأليف حكومة بأسرع وقت والمضي بالإصلاحات وتأمين المساعدات من الجهات المانحة.
لكنّ تنسيق المواقف هذا اقتصر على “مقاربة مشتركة للتطورات الراهنة”، بين الحريري وجنبلاط، وذلك وفقاً لخبر الاتصال الذي جرى بينهما، فيما لم يسجّل أيّ تواصل بين الحريري وجعجع، الأمر الذي فتح الباب للتكهّنات بشأن واقع العلاقة بين الرئيس المكلّف ورئيس “القوات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: