متفرقات

استراتيجيات التعليم- غادة محمد نزير ياسين

بحث تخرج  “دبلوم إعداد المرشد التربو ي”

 المقدمة

تنوعت استراتيجيات التعليم حديثا بعدما تطور دور المعلم من ملقن الى ميسر وأصبح المتعلم هو محور العملية التعليمية. فلم تعد الأساليب التقليدية تلائم العصر الحديث حيث أصبح بإمكان المتعلم أن يحصل على المعرفة بنفسه مما يعزز موارده الداخلية وقدراته ويكسبه العديد من المهارات

  • المحاور الرئيسية

المحور الأول: تعريف الاستراتيجيات التعليمية

 

هي فن تنسيق الفعاليات التعليمية لتحقيق أهداف محددة في ظروف معينة وتتضمن توظيف عدة طرق وأساليب وإمكانيات.(د. فتحية اللولو؛2006  )

 المحور الثاني: نماذج استراتيجيات التعليم

1.  استراتيجية التعلم التعاوني

خلال نشاطات التعلّم التعاوني، يتوجّه المعلم إلى الفريق مجتمعاً شارحاً المبادىء والمهارات الأساسية. فيعمل أولاً على تنظيم الفريق الذي يعمل أعضاؤه معاً لبلوغ أهداف مشتركة، ثم على بناء حس من التعاون بين أفراده والتفاعل بينهم بما يساعد المجموعات التي تضم أفرا داً ذوي اختلافات أكاديمية على العمل سوياً، وينتهي بمراقبة وتقييم المتعلمين للتأكد من فهمهم للمواد التي تعلمّوها.

2. استراتيجية الذكاءات المتعددة

تتعدد أنواع الذكاء ) اللغوي والسمعي والمنطقي الرياضي والمكاني والحركي والاجتماعي والشخصي(، وتختلف الطرق التي نعرف فيها ونفهم، ونتعلّم حول العالم. يدمج المعلمين مختلف أنواع الذكاءات في خطط دروسهم. فيتعلم المتعلمون ويظهرون معرفتهم والمهارات التي اكتسبوها كل بحسب نوع ذكائه.

3. استراتيجية الوحدة المحورية

تعتبرالوحدة المحورية موضوع تعليمي تتداخل فيه أكثر من مادة تعليمية أو من جزء داخل المادة التعليمية الواحدة بهدف تسليط الضوء على أهمية هذا الموضوع بالنسبة إلى المواد التعليمية كافة.

ترتبط الوحدة المحورية بشكل عام بالحياة الواقعية أو بميدان العمل. يمكن للمواضيع التعليمية كافة أن تكون جزءاً من الوحدة المحورية في حال تعاون المعلمون والمتعلمون وفكروا بطريقة خلاقة

4. استراتيجية اكتساب المفاهيم

اعتمدت هذه الاستراتيجية في تطورها على الأبحاث التي أجريت حول تعلم المفاهيم، فبات المعلم يستخدم أمثلة

إيجابية وسلبية لتوضيح جميع المفاهيم سواء أكانت بسيطة مثل المربع أو غاية في التعقيد مثل الديقراطية. يطرح المعلم مسألة متعلّقة بالمفهوم قيد الدرس ويرفقها بأمثلة توضيحية سلبية كانت أو إيجابية، ويحاول المتعلمون عندها معرفة ماهية ذلك المفهوم .وتستمرعملية التقدم فتقدم المزيد من الأمثلة وتحلل الفرضيات وتنتهي عملية التعليم عندما يتبلور المفهوم بحد ذاته، فيختبر المعلم مدى استيعاب المتعلمين، لما تمّ شرحه عبر تقديم المزيد من الأمثلة )كالمجسمات(.

5. استراتيجية العروض

وهي استراتيجية تعتمد على المقدمة والعر ض والتطبيق الموجه والتطبيق المستقل ويعتمد نجاح النشاطات التعليمية المستندة إلى هذه الاستراتيجية على حسن اختيار الأمثلة والتمارين .كما وتقتضي هذه الاستراتيجية على القيام بتطبيق عملي لنظرية، أو منتج، أو تجهيز، ينجزه الم علم، أو ضيف ما، أو واحد من المتعلمين.

6. استراتيجية التفرّد

تستلزم هذه الاستراتيجية على أن يقُدم المعلم على تقييم أنماط تعلم المتعلمين ومستوياتهم المدرسية في القراءة والرياضيات وغيرها من المواد بغية وضع تصميم خاص لكل متعلم يساعده على التطور بنجاح في البرنامج التربوي.

 

7.  استراتيجية التعليم بمساعدة التكنولوجيا

أضحت استراتيجية التع ليم بمساعدة الكمبيوتر والانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي والبرامج والتطبيقات أداة تفاعل قيّّمة قابلة للإستعمال على أكثر من صعيد.

 8.  استراتيجية المجلة

تتمحور استراتيجية المجلة حول استخدام الحوار الخطي وتهدف إلى السماح للمتعلمين والمعلمين على التحاور بشكل دوري وخا ص بحيث يكتب المتعلمين بشكل دوري عن مواضيع محددة.

9. استراتيجية حل المسائل والمشكلات

في هذه الاستراتيجية تحدد المشكلة ويتم طرح أسئلة حولها ثم تحدد خصائص الحلول المختلفة والمحتملة .ثم يبدأ المتعلمون بالبحث معتمدين في ذلك على الملاحظة العلمية، والتجربة، والأبحاث، وإجراء الحسابات، والتصاميم، وغيرها.

ثم عقب الانتهاء من الأبحاث، يختار المتعلمون الحل الأمثل الذي يتلاءم أكثر من غيره مع خصائص المشكلة .وفي النهاية يحددون ما إذا كانت المشكلة قد حلت أم لا.

10. استراتيجية العصف الذهني

 

تتمثل هذه الاستراتيجية باستعراض أفكار المتعلمين حول موضوع من الموضوعات حيث يعطون ارّاءهم حول موضوع مثير للجدل أو مسألة ما .وتقبل الآراء كافة من دون الإدلاء بأية تعليقات مسبقة.

بعد وضع لائحة بالآراء المطروحة، يصنفّ المتعلمون الأفكار بحسب الأولويات والأفضلية. ثم يدافعون عن خياراتهم.

11. استراتيجية الاستقصاء

يستخدم المعلمون نموذج ا لاستقصاء بهدف تطوير مهارات التفكير الرفيع المستوى، والفكر النقدي لدى المتعلمين.

ويعتبرالاستقصاء طريقة لحل المشاكل استنا داً إلى الأمثلة الحية. تبدأ عملية الاستقصاء عادة بطرح مشكلة.

ثم تقدمّ الحلول المقترحة أو الردود على الأسئلة وتجمع المعطيات. وتنتهي بتحليل الحلول والردود.

12. استراتيجية المقابلات

 

تعتبر المقابلة استراتيجية تهدف إلى جمع المعلومات عقب إجراء حوار بين شخصين بعد الاستناد إلى أسئلة محددة، وتقديم تقرير شفهي أمام الصف يلخّص المقابلة. فيختار المتعلمون شخصا ينوون محاورته .ويحددّوا موعداً معه.

ويحضّروا مجموعة من الأسئلة .ويحددّوا طريقة المقابلة وكيفية تقديمها ويتمرّنون عليها. عقب إجراء المقابلة يكتب المتعلمون تقريراً حول مضمونها ونتائجها. ثم يوجهوا رسالة شكر، أو نسخة عن التقرير الذي أعدوه إذا أمكن، إلى الشخص الذي حاوروه.

 

13. استراتيجية الخبرة الميدانية

 

القيام بزيارات من شأنها إيصال الموضو ع المطلوب. ثم تدوّن وتوثقّ توقعات المتعلمين بعد إتمام الزيارة. كما

ويشارك المتعلمون بشكل فعلي في الخبرة الميدانية فيطرحون الأسئلة، ويصغون إلى الردود، وينجزون مهاماً محددة .

عقب الانتهاء من الاختبار الميداني، يشارك كلّ من المعلمين والمتعلمين في النشاطات التي تليه ويعبّّرون عن رأيهم بها.

14. استراتيجية  توقع، راقب، واشرح

يقدم المعلمون إلى المتعلمين حالة ما ويطلب منهم توقعّ ما سيحدث إذا طرأ تغيير ما عليها. ثم يراقبوا ما يجري عند حدوث التغيير .ويناقشوا نقاط الاختلاف بين توقعاتهم وما جرى فعلياً. يشرح المتعلمون ما جرى مستخدمين في ذلك عددا من التقنيات.

15. استراتيجية التعلمّ عبر الخدمة الإجتماعية

يكتسب المتعلمين خلالها معرفة ومهارات يطبقونها محاولين تلبية حاجات المجتمع الحقيقية .وهي تختلف عن العمل الاجتماعي التقليدي أوالتطو ع بسبب تعلقها بأهداف المنهج الأكاديمي. فيختار المتعلمون مشروعاً يثير اهتمامهم ويعود بالفائدة على المجتمع بشكل عام أو مدرستهم بشكل خاص  ويتطوعون للعمل على إنجاز المشروع بعد المدرسة أو خلال الدوام الرسمي. وتقيّم نتيجته بموضوعية، ويقدم المشروع على شكل تقرير خطي أو شفهي يرُفع إلى المجتمع

16. استراتيجية المعارض

يعمل المتعلمون ضمن مجموعات، فيحضّرون معارضاً تتناول مواضيع متنوعة شأن المهن، أو أماكن العمل، أو تقنيات صناعية.

17. استراتيجية مشروع العمل التعاوني

نشاط تعليمي يقوم به شخص أو فريق، ويؤول إلى منتج، أو خدمة، أو برهان مرتبط بالحياة اليومية أو بمكان العمل ،شرط أن ينتهي هذا العمل خلال مدة محددة من الوقت.

18. استراتيجية المناظرة

يشكل المتعلمون فيما بينهم فرقاً لإجراء الأبحاث وصياغتها بشكل مترابط متبعين في ذلك إرشادات معينة، ثم يعرض كل فريق على الصف ما توصل إليه. يتسنى للفرق الأخرى الإعتراض على ما تقدم به كل فريق بدوره .ثم عقب الانتهاء من المناقشة يلخّص كل فريق وجهة نظره. ويعلن طرف محايد اسم الفريق  الرابح استناداً إلى معايير مقررة.

 

19. استراتيجية البحوث وكتابة التقارير

يقوم المتعلمون بكتابة البحوث في المواضيع العلمية والأدبية.  وتكون البحوث العلمية مبنية على الفرضيات

والتجارب ودراسة النتائج وكتابة التقارير. ويمكنهم في بحوث أخرى اعتماد الموارد المختلفة كالكتب والمصادر وا لانترنت.

20. استراتيجية التجارب المعملية

حيث يقوم المتعلمون باجراء التجارب في مختلف المواد العلمية في مختبرات المدرسة الى جانب التشريح وملاحظة العينات، وزرع النباتات وتربية الحيوانات الأليفة ورعايتها. كما يمكنهم ذلك في حديقة خاصة بالمدرسة.

 

21. استراتيجية لعب الأدوار

هي احدى الاستراتيجيات حيث يشترك المتعلمون بتمثيل الأدوار التي تسند اليهم وينغمسوا بالدور وكانه حقيقة لتوضيح هدف معين او درس اوعبرة حياتية.

22. استراتيجية سرد القصص

تعتبر هذه الاستراتيجية من الاستراتيجيات الهامة منذ زمن طويل وحتى يومنا هذا .حيث توصل للمتعلمين المغزى والقيم والعبر بطريقة سلسة وممتعة. كما وأنها تنمي لديهم ملكة النقد والخلق والابداع.

 

23. استراتيجية المحاضرة

تتمحور استراتيجية المحاضرة حول المعلم. وتهدف إلى مساعدة المتعلمين على فهم العلاقات التي تربط مختلف عناصر المعرفة بعضها ببعض، وإلى تمكين المتعلم من ربط المعارف المكتسبة حديثاً بتلك المكتسبة سابقاً وربط المعلومات الجديدة فيما بينها. تسعى هذه الاستراتيجية إلى التخفيف من الحفظ غيباً عبر التشديد على مشاركة المتعلم بفعالية في عملية التعليم .كما وتستخدم هذه الاستراتيجية لتعليم العلاقات القائمة بين المفاهيم والتعميمات، والمبادىء، والقواعد. وتستخدم في هذه الاستراتيجية عدة مخططات كالبيانات البصرية ومخطط المسببات والنتائج والخطة المتشعبة والمخطط الشبكي والرسوم البيانية.

• خاتمة

وفي ضوء أهمية استراتيجيات التدريس.ومما سبق يتضح أن هناك طرقاعًديدة ويمكن استخدامها لتسهيل عملية التعلم وهي طرق فردية وطرق جماعية مع الإشارة أنه  لا توجد طريقة مثلى للتدريس وربما يقوم المعلم باختيار وتنويع الطرق المناسبة وفق اً لأهداف الدرس ومستويات المتعلمين.

• المراجع والمصادر

 

  1. الحيلة، محمد محمود، *مهارات التدريس الصفي*، عمان، دار المسيرة للنشر والتوزيع ،2014، الرابعة ،384
  2. اللولو، د. فتحية صبحي سالم، *استراتيجيات حديثة في التدريس*، غزة، كلية التربية، 2006، 30
  3. جابر، د. جابر عبد الحميد ،*الذكاءات المتعددة والفهم تنمية وتعميق*، القاهرة، دار الفكر العربي ،2003، الأولى،

544

  1. جابر، د. جابر عبد الحميد، *استراتيجيات التدريس والتعلم**، القاهرة، دار الفكر العربي ،1999، الأولى ،456

.5 Orlich, Donald C.; Harder, Robert J.; Callahan, Richard C.; Trevisan, Michael S.; Brown,

Abbie H,Teaching strategies a guide to effective instruction, Wadsworth Cengage

Learning, Boston, 2010, 9th edition, 403

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: