متفرقات

الحراش في عزاء آل البعريني :
في وادي الريحان كم هائل من التاريخ لا يشطب بنزوة متعال أو متعجرف .

اشار الشيخ عبد السلام الحراش خلال تقديمه واجب العزاء بوفاة الحاج جهاد البعريني الى انه في ماضي الأيام رددنا معا …آه يا جرحي المكابر وطني ليس حقيبة…وفي الحاضر يعلو صوتنا لا نامت أعين الجبناء …وفي المستقبل سيرث أبناؤنا ميراث شرفنا وكرامتنا وسيرددون: هيهات منا الهزيمة …نقف مع أنفسنا عندما نقف معكم …ففي وادي الريحان كم هائل من التاريخ لا يشطب بنزوة متعال أو متعجرف ينظر الى عكار من فوق إلى تحت..
مع وادي الريحان حكاية لا تنتهي لأنها أعادت عكار الى خريطة الوطن فمنها تبدأ حدود لبنان…
جمعنا جهاد في السبعينيات …بطولة وإباء ضد الذل والتبعية واليوم يجمعنا رحيل جهاد فيتحلق أحبابكم حولكم كالسوار حول المعصم …ولتكون رسالة للذين يقرؤؤن . …
من جرد الشهامة والبطولة هب ابو وجيه الى سهل الوجع ووادي الريحان ليغرس شجرة الوحدة الوطنية . فيتعهدها الوجيه بالسقاية والرعاية ويحفظها الوليد بالوصية …والكل ينادي عكار حرة أبية نحن رجالها وهيهات منا الذلة والهزيمة والتبعية..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: