أخبار لبنان

الحراش : ملفات كبيرة وخطيرة بين أيدينا من مراكمات دخولكم سوريا …وعندما يحين وقتها سنفصل فيها.

شعيب زكريا///

منذ ثلاثة أشهر طالبنا بعض الاحزاب اللبنانية بالانسحاب من سوريا وكانت دعوة لبنانية صادقة ورسالة لاخوة خونونا واتهمونا بالعمالة فنحن لا نرتجل ولا ننفعل بل تأتي مواقفنا مطابقة للصفات والمواصفات الوطنية العروبية …لقد أتت دعوتنا لحماية ا ل م ق ا وم ة الوطنية اللبنانية والكف عن جلد ظهرها من بعض أبنائها الذين عاثوا فسادا غير مسبوق في سورية ظهر في بث روح الهزيمة عند السوريين بجيشهم الوطني وأنه غير قادر على مواجهة الارهاب…وهذا ما فعلوه في لبنان في موجات من التشكيك بقدرات الجيش اللبناني على مواجهة العدو ا ل ص ه ي و ن ي..والتكفيري.وأثبتت الوقائع أن هذا غير صحيح …لقد دخل هذا الحزب الديني السياسي الى سورية وقد استمات لتحقيق رغبته في الوصول الى المقامات الدينية بخلفيات مذهبية وانبرى لبث روح الفتنة المذهبية وتصنيف السوريين من القصير الى دمشق وجنوبها الى حمص واللاذقية وحلب ودير الزور ..وقد شكلوا مجموعات لا صلة لها بالله ولا الوطن تعفيشا وتهريبا وسلبا لارزاق المواطنين.في حين كان الجيش العربي السوري يدافع عن مقام سوريا الاجل والاعظم في مواجهة المارقين حاملا مشروع جميع السوريين الدين لله والوطن للجميع…وعلى قاعدة ولي الحي لا يشفي لم يقبلوا نصائحنا ورسائلنا …بسسب الطاووسية وفائض الغرور وفي النهاية هي سوريا كما عرفناها وتعرفنا عليها وانتظروا المقبل من الايام لتظهر لكم أن سورية لا تتغير واذا كانت نية الجمل غير نية الجمال فسيكون الجيش العربي السوري بالمرصاد لاي مشروع سياسي أو ديني وما لا يعرفه البعض أن سورية غير البحرين واليمن وأن شعبها يتنفس برئة العروبة والوطنية والاسلام …
ولتعلمن نبأه بعد حين…وكلمة أخير ة لهذا الحزب ..ملفات كبيرة وخطيرة بين أيدينا من مراكمات دخولكم سورية …وعندما يحين وقتها سنفصل فيها بين ا ل م ق او م ة والمهربين واللصوص ….وهيهات منا الهزيمة …بدءا من جرود عرسال الى تعطيل المصالحات الوطنية والكثير الكثير…
الشيخ عبدالسلام الحراش…التيار العربي المقاوم…لبنان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: