أدب وفنون

الذئب والخنازير الثلاثة

عزام حدبا

داوم الذئب الشرس على مطاردة الخنازير الثلاثة ولكنه كان يفشل في في القبض عليهم في كل مرة.. وحدث ذات مرة أن حالفه الحظ فاستطاع أن يقبض عليهم وقيدهم بإحكام ليقيم عليهم مأدبة غداء.. لكن في آخر لحظة تفتحت قريحة الأخ الكبير من الخنازير على فكرة عبقرية أنقذته وأخوته من المصير المشؤوم.. قال للذئب بأدب: يا سيدي الكريم .. لقد قضيت كل حياتك في محاولة القبض علينا.. هلا تصورت كيف ستكون حياتك من بعدنا؟؟ صال فكر الذئب الشرس وجال فوجد أن حياته ستكون مملة جدا وبلا هدف إن اختفت هذه الخنازير من حياته.. فقرر وبدون أدنى تردد ان يطلق سراحهم.. Nathy Peluso

تستطيع أن تصف هذا الذئب بالغباء لكنه لا يختلف عنا كثيرا.. فنحن نصر على انتخاب رؤوس الفساد وأذنابهم في كل مرة ثم نعود لنشتمهم في اليوم التالي.. وكأننا نخاف إن انتخبنا غيرهم أن تفقد حياتنا معناها.. وأن نفقد كل الطاقة السلبية التي جمعناها بعناية خلال عقود.. فمن سنشتم؟ وممن سنسخر؟؟ وعلى عاتق أي مسؤول سنلقي مسؤولية التخلف في البلد؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: