أخبار طرابلس والشمالأخبار لبنان

الرئيس ميقاتي: إذا ارادوا “تَهشيلنا” نقول لهم بالطرابلسي “صعبة”

شعيب زكريا

الرئيس ميقاتي: إذا ارادوا “تَهشيلنا” نقول لهم بالطرابلسي “صعبة”
قال الرئيس نجيب ميقاتي لجريدة ” الجمهورية”:

جمعية العزم والسعادة الاجتماعية متجذرة منذ سنين في المدينة وبدأت أعمالها الخيرية في طرابلس منذ 30 سنة، وقدّمت مئات الملايين من الدولارات الى المدينة، وغطّت الثغرات الصحية والاجتماعية والتربوية والدينية.
ضميري مرتاح، وأنا راض عن البرنامج الذي وضعناه والذي نعمل عليه في طرابلس، وان الجمعية سخّرت نفسها منذ شهر حتى اليوم للموضوع الاجتماعي.
وفي رسالة لمنتقديه “وللمخرّبين”، يقول: اذا كانت غاية هؤلاء جرّنا الى الدمّ فلن نجاريهم لأننا لسنا اهل مشاكل، بل أهل العزم والعطاء. واذا كانت الغاية إيقاف مساعدتنا لأهل المدينة فنقول لهؤلاء: مساعداتنا انطلقت ولن تتوقف وركائزها أسس ثلاثة: مخافة الله، برّ الوالدين، مساعدة المحتاج. اما اذا كانوا يريدون منّا إقفال مؤسساتنا وصرف 1500 موظف وكل موظف لديه عائلة لم نقَصِّر معهم قبل وبعد الثورة، نسألهم: هل تحقق الثورة مبتغاها بصرف هؤلاء؟ معلّقاً: لم يقدّم أحد مقدار ما قدمناه، ولا يعتقدنّ البعض بأنني اتكلم عن نفسي فأنا لا اريد “تَربيح جميلة” لأهل مدينتي كما لا اريد ربط السياسة بعمل الخير، ولكن أقله فلينصفونا وليسمحوا لنا قول الحقيقة… فما تحققه جمعية العزم والسعادة لم ينجز في أي منطقة في لبنان وليس فقط في الشمال. وللراغبين فليتفضّلوا الى طرابلس ويزوروا مقرّات جمعياتنا الطبية وغيرها في باب الرمل ودار التوليد ومراكز التوزيع الاجتماعية العديدة في باب التبانة وغيرها من المناطق، بالاضافة الى الفحوصات الطبية والادوية المجانية ليتأكدوا، فإذا ارادوا “تَهشيلنا” نقول لهم بالطرابلسي “صعبة” هذه مدينتنا وسنبقى متجذّرين فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: