أخبار لبنان

السفيرة الأميركية في لبنان: عقوبات جديدة تدخل حيز التنفيذ في أول حزيران!

 

اعتبرت السفيرة الأميركية لدى لبنان دوروثي شيا أنّ “الخطة المالية التي وضعتها الحكومة اللبنانية، طموحة”، واصفة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بـ”الخطوة الاولى الضرورية والمرحب بها”.

وفي حديث عبر قناة الـ”OTV”، شدّدت شيا على “وجوب اتخاذ اجراءات ملموسة لتنفيذ الإصلاحات التي وعدت بها”، مؤكدة أن “الولايات المتحدة لا تزال تراقب تمهيداً لتقييم اداء حكومة حسان دياب التي أبدت رغبة جدية في محاربة الفساد كما قالت”، وأضافت: “المطلوب هو الانتقال من الاقوال الى الافعال وبالتالي تنفيذ ما وعدت به من اصلاحات تضمنتها خطتها الانقاذية ما يشكل المفتاح لإعادة وضع الاقتصاد اللبناني على السكة الصحيحة”.

تقرير أميركي: على واشنطن زيادة التعاون مع الجيش اللبناني والقوى الأمنية
أوراق قوة مالية ومصرفية بيد واشنطن.. ملامح مرحلة سياسية ترسم للبنان!
ورأت شيا أن “هذه المسالة تتطلّب توافقاً على الأفكار الواردة في الخطّة من قبل الأشخاص الذين خرجوا إلى الشارع في تشرين الأوّل الماضي وطالبوا بهذه الإصلاحات، وكذلك توافقا سياسياً”.

ورداً على سؤال عما اذا كانت الولايات المتحدة لا تزال تدعم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ولاسيما بعد البلبلة التي حدثت في لبنان اخيرا حول امكان اقالته من منصبه، رأت شيا أنه “من الخطأ شيطنة أي شخص أو مؤسّسة أو جعلهم كبش فداء للانهيار الاقتصادي في لبنان، لأنّ ذلك نتيجة عقود من الفساد وسوء الإدارة المالية”..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: