أخبار لبنان

العزم للأساتذة الجامعيين”: لعدم التقصير في دعم الجامعة اللبنانية

أصدر قطاع العزم للأساتذة الجامعيين بياناً أكّد فيه أنه “في ظل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية والصحية التي يعاني منها لبنان، لم تتوانَ الجامعة الوطنية عن القيام برسالتها السامية، فكانت سباقة في الحفاظ على العام الجامعي من أجل طلابها واستكامله عن بعد بأفضل الطرق الممكنة والمعتمدة عالمياً، كما تصدر أطباؤها وممرضوها وطلابها خط الدفاع الأول عن الأمن الصحي للشعب اللبناني. هذه الجامعة الأم، جيش لبنان الثاني، ذات الدور الوطني والجامع على كافة الصعد، تستحق الدعم الكامل والاهتمام الدائم”.
ودعا القطاع إلى “عدم التقصير في دعم الجامعة اللبنانية وتحقيق مطالب أساتذتها، وأولها ملف تفرغ الأساتذة المتعاقدين وملف دخول الأساتذة المتفرغين إلى الملاك، وكذلك عدم ضرب الصندوق التعاضدي للأساتذة الذي يوفر لهم الأمان الصحي والاجتماعي”.

وأكّد القطاع على “دعم مطلب تفرغ الأساتذة المتعاقدين ويعتبره أولوية في وقت سيتضاعف فيه عدد طلاب الجامعة وستكون بأمس الحاجة لعدد أكبر من الأساتذة”، معتبراً أنّ “إقرار هذا الملف وملف دخول المتفرغين إلى الملاك هو خطوة أساسية لحماية الجامعة والحفاظ على دورها الوطني، خاصة أن هذه المطالب لا ترتب على الدولة أي أعباء إضافية”.

وفي الختام، هنأ القطاع اللبنانيين عموماً وأهل الجامعة اللبنانية خصوصاً بحلول عيد الفطر المبارك، أعاده الله على وطننا الحبيب لبنان بالخير و اليمن و البركات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: