أخبار لبنان

الفيول المغشوش – تحليل “داتا” هواتف وحواسيب وتحقيقات

الفيول المغشوش – تحليل “داتا” هواتف وحواسيب وتحقيقات

 بقي ملف الفيول المغشوش في دائرة التفاعل

قضائياً، كذلك على ‏المستوى الأمني، حيث علمت

“الجمهورية” انه بعد المداهمات الامنية المرتبطة

بهذا ‏الملف، تجري حالياً عملية تحليل الداتا التي

استخرجت سواء من الهواتف او من بعض

‏الحواسيب، على أن تُسلّم فور الانتهاء منها الى

المراجع القضائية المختصة التي تتابع هذا

‏الموضوع‎.‎

وأبلغت مصادر مطلعة على التحقيقات القضائية حول ملف الفيول الى “الجمهورية” ‏استغرابها ما سَمّته “جو التهويل الذي يرافق التحقيقات الجارية حول هذا الملف بقصد ‏تمييعه”، وقالت: هناك من يحاول أن يوحي بأنّ هذا الملف دخل دائرة المماطلة، وهذا أمر ‏غير صحيح على الاطلاق، وما نؤكده انه ملف لم يَنته، فهو مفتوح وسيستمر ولن يتوقف، بل ‏سيتوسّع أكثر ليطال كل من له علاقة بهذه الجريمة التي ترتكب بحق البلد منذ سنوات ‏طويلة وحرمت خزينة الدولة من ملايين الدولارات‎.‎

وأوضحت المصادر انّ الكرة في ملعب الشركات المعنية التي عليها ان تقدّم ما يثبت عدم ‏تورّطها في هذا الأمر، وفي ضوء ذلك يقول القضاء كلمته، علماً انّ الهدف الاساس ‏للقضاء في هذه المسألة ليس إلقاء الاتهام على هذا الطرف او ذاك، بل تثبيت ما هو حق ‏للدولة، واستعادته والتعويض عليه‎.‎

وخلصت المصادر الى التأكيد أنّ التحقيقات في ملف الفيول المغشوش لن تتأثر بالعوامل ‏السياسية ولا بأيّ نوع من الضغط او التهويل السياسي والاعلامي الذي يمارس من قبل ‏البعض. بالعكس، هذا أمر يشكّل حافزاً لنا للاندفاع في هذا الملف بصلابة اكثر. وفي اي ‏حال، لا توجد اي لفلفة لهذا الملف على الاطلاق، هو بلا أدنى شك ملف واسع، عمره ‏سنوات طويلة، ونحن وضعنا يدنا عليه منذ اقل من عشرين يوماً فقط، وقد قطعنا شوطاً ‏مهماً فيه، فالمبدأ الذي نتمسّك به هو انّ مصلحة الدولة يجب أن تراعى وأن تتحقق، ومن ‏هنا نحن ماضون في ملف الفيول المغشوش، بما يتطلّبه من جدية وحرص على حقوق ‏الدولة وسنصل الى خواتيمه‎.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: