متفرقات

المتروبوليت باسيليوس منصور : مع الطعم الخالي من أي ضرر للناس .

نطالب الدولة اللبنانيّة، ودولنا في الشرق الأوسط أن لا يكون استخدامنا للطعم ضد الك و رونا تحت تأثير المحاور السياسية والمصالح الدولية.

وأن نكون نحن المشارطين لا المشترَط عليهم. كيلا يوجدوا متآمرين على شعوبهم طمعاً في الربح الخسيس.
نعم نحن مع الطعم النقي الخالي من أي غرض إلا صحة الناس وسلامتهم، وهذا في رقبة المسؤولين في الدولة، ورقبة المراقبين والعاملين في المخابر الذين سيكونون مسؤولين عن سلامة الناس، ونقاء الدواء الذي سيعتمدونه. لذلك نرجوهم ونحن نعيش جائحة الفساد الكبرى أن يتجنبوا الإنخراط في أي مؤامرة ضد البشر مهما كان الربح والضغوط الممارسة عليهم. فليست جميع الدول المخترعة متآمرة. بل هناك دول ما زالت تريد الخير كل الخير للبشر، وتعمل على أسس أخلاقيّة ومبدئية.
فكونوا في مصاف الأخلاق والمبادئ فتحوزون بهذه السياسة على نعم الرضا الإلهي، وقداسته. فلا يكون الناس والعلماء مدعوون للقداسة فقط، بل وأنتم مدعوون إليها فتفرحون مع الزارعين والحاصدين.
+ المتروبوليت باسيليوس منصور
مطران عكار وتوابعها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: