أخبار

بدرة:الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تتطلب وضع سياسة واضحة جديدة وواقعية لمعالجة المشكلات.

بدرة:الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تتطلب وضع سياسة واضحة جديدة وواقعية لمعالجة المشكلات.

رأى الرئيس السابق لاتحاد نقابات العمال والمستخدمين في لبنان الشمالي النقابي شعبان بدرة في لقاء في مكتبه في طرابلس، أن “اللقاء الذي دعا إليه رئيس الاتحاد العمالي العام في لبنان في مقر الاتحاد في بيروت والذي جمع وزراء الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل ورئيس لجنة الصحة النيابية ومدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ومدير تعاونية موظفي الدولة وأعضاء هيئة المكتب التنفيذي للاتحاد العمالي العام وحشد من رؤساء الاتحادات القطاعية والعمالية للبحث في الوضع الصحي والاستشفائي في لبنان في ظل التداعيات ومؤشرات الانهيار، هو بداية لإيجاد حل يؤمن العيش الكريم لفئة كبيرة من اللبنانيين”.

واعتبر أن “الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، تتطلب وضع سياسة واضحة جديدة وواقعية لمعالجة المشكلات والعمل بسرعة لتدارك الانعكاسات الخطيرة على الوضع الاجتماعي وخصوصا بعد رفع الدعم عن المتطلبات الضرورية وبخاصة الدواء، من دون إيجاد خطة بديلة عبر البطاقة الصحية على غرار البطاقة التمويلية التي لم تر النور بعد وتنفيذ الاقتراحات وتسريع الحلول الكفيلة بتقليص هذه الكوارث التي يعانيها”.

ولفت إلى أن “الوقت لم يعد يسمح بالمناكفات السياسية والخطب التي لا تتحول إلى واقع ملموس”، وحذر من “بوادر ثورة شعبية عارمة بدأت تلوح في الأفق من شأنها أن تقضي على الحجر والبشر”.

وختم داعيا الجميع الى “ايجاد حل قبل فوات الاوان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: