أخبار لبنان

بري : ضرورة مكافحة الفساد ونحن مع تدابير سريعة وصارمة لوقف التلاعب بالليرة ومحاسبة المشاركين بهذه الجريمة.

عشيّة جلسة مجلس الوزراء، عكست أجواء

عين التينة تشديداً على الخطوات العلاجية

والانقاذية المدروسة وليست العشوائية،

بالتوازي مع تدابير سريعة وصارمة لوقف

التلاعب بالليرة ومحاسبة المشاركين بهذه

الجريمة. وأكد الرئيس بري في هذا الاطار

“ضرورة مكافحة الفساد، ونحن اوّل من

طالب بذلك، إنما وفق القانون وبإنصاف

وبعيداً عن التجنّي. لذلك، فإنّ المطلوب هو

اتخاذ خطوات قانونية يمكن اعتمادها،

وليس خطوات تكون عرضة للطعن فيها

جرّاء الاخطاء القانونية التي تعتريها”،

بحسب “الجمهورية”.

وفي معرض حديثه، حرص بري على التأكيد على صلابة العلاقة بين حركة “امل” و”حزب الله”، متوقّفاً عندما ما يُثار على مواقع التواصل الاجتماعي حول وجود خلاف حاد بين الحركة والحزب، واستغرب “عزف بعض الجهات على خلاف بين “امل” و”حزب الله”. وقال: “هذه المخيّلات الواسعة التي تحاول ان تحلم بحصول خلاف او اختلاف بين الحركة والحزب، او تسعى لأن تخترع خلافاً بيننا، هي كمَن يسعى ليرتوي من جدول لا ماء فيه، وكل ما يحاولون ان يؤسسوا عليه ربطاً بتغريدة من هنا او كلام من هناك، هي فقّاعات صابون غائر”.

وأضاف: “لقد مرّ علينا معاً، كحركة وحزب، كثير من الاوقات الصعبة، والعلاقة بيننا تعرّضت لمحاولات اصعب بكثير للمَس بها وفشلت، بل بالعكس نعود اكثر التصاقاً والتحاماً. واقول انه ليس فقط لمصلحة الطرفين ان تبقى العلاقة بينهما على صلابتها وممتازة ومميزة، بل هي لمصلحة لبنان، ونحن نرى من نفس المنظار، وليست الحركة ولا الحزب من يضيّع البوصلة في الاوقات الدقيقة من عمر الوطن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: