أخبار لبنان

بعد البلبلة.. توضيح من برنامج الأغذية العالمي في لبنان

أوضح برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة موضوع الشاحنات الى سوريا بعد اعتراضها يوم الجمعة والسبت (12-13 حزيران) في طرابلس.

وقال برنامج الاغذية العالمي في بيان: “كانت قافلة مكونة من 39 شاحنة تحمل مساعدات غذائية قد انطلقت من مرفأ بيروت باتجاه الأراضي السورية. تم توقيف شاحنتين في مدينة طرابلس في طريقهما إلى مخازن منظمة التابعة للأمم المتحدة في سوريا.، ويود برنامج الأغذية التأكيد أن هذه الشاحنات كانت تنقل اكياس سكر تحمل شعار برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. تم استيراد كل المواد الغذائية الموجودة في الشاحنات من الأسواق الدولية عبر مرفأ بيروت الذي يعتبر من أهم ممرات الإمداد لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا”.

وأضاف: “إن برنامج الأغذية العالمي في لبنان يقدم مساعدات غذائية إلى العائلات اللبنانية المستضعفة واللاجئين منذ افتتاح مكاتب للبرنامج عام 2012. واشار الى أن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة هو أكبر منظمة إنسانية في العالم معنية بإنقاذ الأرواح في حالات الطوارئ وبناء الرخاء ودعم مستقبل مستدام للمجتمعات التي تتعافى من النزاعات والكوارث وتأثير التغير المناخي”.

من جهته، أشار مدير وممثل برنامج الأغذية العالمي في لبنان عبد الله الوردات إلى أنه “ينقل برنامج الأغذية العالمي المساعدات الغذائية عبر لبنان إلى عائلات متضررة في سوريا بالتنسيق مع السلطات اللبنانية منذ عام 2011، وهذه المساعدات معنية للوصول إلى العائلات والأفراد المتأثرين من النزاع في سوريا. ويود برنامج الأغذية العالمي أن يعرب عن الامتنان للدعم والتنسيق الذي يقدمه لبنان لتسهيل نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر حدوده”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: