متفرقات

تيار العزم في عكار يكرم عناصر الدفاع المدني


خاص/#شعيب_زكريا


قام تيار العزم في عكار بتكريم عناصر مركز ببنين /العبده في الدفاع المدني تقديرا لجهودهم الكبيرة وتضحياتهم الجسيمة التي يقدموها لمنطقتهم واهلها ، وحضر اللقاء عدد من اعضاء المكتب في عكار ورئيس وعناصر المركز .

وتحدث خلال اللقاء رئيس المركز المكرم السيد هلال الحصني قائلا :

بداية اتوجه بالشكرر الى مكتب دولة الرئيس نجيب ميقاتي الذي لم نعرف عنه سوى الخير ، فهو عرف بوسطيته ووطنيته واسراعه في تقديم الخير ، وايضا اتوجه بالشكر الى الدكتور هيثم عز الدين واعضاء المكتب على هذه اللفته والمبادرة تجاه عناصر الدفاع المدني ، اللذين يقدمون الغالي والنفيس في سبيل إنقاذ الغير .
وتابع :
إن العمل التطوعي شكل من اشكال الخدمة التي تقدم للإنسانية في اي مكان في العالم كالدول الفقيرة ومناطق الحروب والنزاعات ولقب متطوعين يطلق على كل مجموعة نذرت نفسها وحياتها لمساعدة الآخرين دون مقابل.

وختم متوجها الى المتطوعين مثنيا على تضحياتهم الكبيرة ومنوها بمجهودهم الكبير متمنيا لهم دوام الصحة والعافيه.

عز الدين
وتحدث منسق تيار العزم في عكار الدكتور هيثم عز الدين قائلا :
أيها الحضور الكريم
‎أيتها الثلة المباركة من أبناء عكار الأشاوس الأوفياء، أبطال الدفاع المدني… تحية طيبة وبعد
‎نجتمع اليوم لنكرم كوكبة من شبان الدفاع المدني في عكار الأبية، يعلونا الفخر بهذه الهمم العالية، والطاقات الشابة التي لا تنفك تضحي بالغالي والنفيس لخدمة أهلها وحفظ حياتهم وأموالهم…
‎لست أدري في حضرة تضحياتكم وعطاءاتكم إن كنا نكرمكم أو نكرم أنفسنا بكم، وأنتم أهل العطاء والتضحية بلا حدود… ولكنه رد جميل متواضع لكم، عسانا نكون عند حسن الظن…
‎أيها الشبان الشجعان
‎نعلم ان حقكم على الدولة كبير، وتقصيرها في تقدير جهودكم أكبر، ولكننا نعلم أيضاً ونثق ثقة مطلقة، بأن إقدامكم وشجاعتكم أكبر وأعظم وأجلّ
‎وإنني إذ انقل اليكم تحيات الرئيس نجيب ميقاتي وثناءه الكبير على تضحياتكم، فإنني أكرر المطالبة بإيلاء عناصر الدفاع المدني، وأنتم من خيرتهم وصفوتهم، الاهتمام الذي يستحقون، والمبادرة إلى تثبيتهم وإقرار حقوقهم، للمساهمة في منحهم الحياة الكريمة التي تشكل أبسط حقوقهم في ذمة الدولة والمجتمع.
‎أيها الحضور الأكارم
‎لن نكرر الكلام القديم الجديد حول المطالبة بالحق والإصرار عليه، فأنتم به أعلم وأدرى، ولكن أملنا بكم أن تبقى هممكم متقدة للقيام بواجباتكم، ووعدنا لكم أن نبقى خلفكم حتى تحقيق ما تصبون إليه…
‎عشتم، عاش الدفاع المدني، عاشت عكار وعاش لبنان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: