متفرقات

جهاز الشهداء والمصابين والأسرى يكرّم الشهيد معين إسبر في القريات- عكار

شعيب زكريا//

قام رئيس جهاز الشهداء والمصابين والأسرى في حزب القوات القوات اللبنانية جورج العلم بزيارة إلى عائلة الشهيد معين إسبر في بلدة القريات العكارية، بحضور منسّق “القوات اللبنانية” في عكار فارس الصراف، عضو المجلس المركزي جان الشدياق ورئيس مركز القريات جرجس سمعان وعدد من رؤساء المراكز وأعضاء الهيئة الإدارية في المنطقة.
وأتت الزيارة تكريماً لروح الشهيد إسبر، وتأكيدا للدعم المتجدد لعائلات الشهداء الذين اعتبرهم العلم حماة الوطن وجذور البقاء. واستهل العلم جولته العكارية بزيارة إلى مكتب القوات اللبنانية في عكار في حلبا ثم انتقل إلى منزل عائلة الشهيد.
وبعد سرد رواية استشهاد إسبر قدّم العلم لوالد الشهيد، إسبر إسبر، علم القوات اللبنانية وشعار جهاز الشهداء والمصابين والأسرى قائلا، “الشهيد معين إسبر استشهد عوضا عني، فالرصاصة التي أصابته كانت موجّهة إلى رأسي مباشرة ولكنه تلقاها، وأودع اليوم علم القوات اللبنانية بين أوفى الأيادي، أيادي أهالي الشهداء لكي تبقى ذكرى معين خالدة وراسخة في الأذهان.”
وأكّد العلم أن علم “القوات” هو تكريم مباشر من رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع للشهداء، لافتاً إلى أن “علم القوات هو من حمى علم لبنان، وشهداؤنا أرهقت دماؤهم لحماية هذا البلد كي نستطيع أن نزور كل مناطق لبنان اليوم.”
ولفت العلم أن عكار قدّمت خيرة شبابها في سبيل القضية وذكر من الشهداء العكاريين الذين خدموا معه على الجبهات: نعيم بردقان، معين إسبر، فوزي الراسي، أسعد رستم، سليم معيكي، نواف متري، درغام دعبول والياس معيكي.
وبعد الترحيب، قدّم منسّق القوات اللبنانية في عكار فارس الصراف درعا تكريميا لرئيس جهاز الشهداء والمصابين والأسرى على جهوده الحثيثة في تكريم شهداء القوات ولفتته الكريمة بزيارة منطقة عكار.
وقال الصراف، “عكار قدّمت خيرة شبابها على مذبح الوطن، وها نحن اليوم نستقبل خيرة “الشهداء الأحياء” ليكرّم شهدائنا. فالتكريم قليل لزيارتكم التي تحمل كثيرا من معاني الوفاء والشرف، وهو ما عوّدنا عليه رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع.”
ونوّه الصراف بالمجهود الذي تقوم به قيادة القوات اللبنانية وجهاز الشهداء في إبقاء ذكرى الشهداء حية في أذهان الجميع، خاصة وأن القوات هي حزب الشهداء في سبيل الوطن والقضية.
ورحّب عضو المجلس المركزي والمنسّق الأسبق للقوات اللبنانية في عكار جان الشدياق بالعلم في عكار، معتبراً أنه مؤتمن على أهم جهاز يضمن الحفاظ على الإرث الكبير وعلى الذخائر، المهمة للحزب والقضية.
وقال الشدياق: ” يعود فضل استمرار حزب القوات اللبنانية إلى الشهداء والمصابين والأسرى، فشهداؤنا هم عزّتنا وكرامتنا الذين رسّخوا وجودنا في هذا الشرق وكان لهم الفضل الأكبر ببقائنا لذلك نكرّم ذكراهم فالمجد والخلود لشهدائنا الأبرار. وسنبقى مغروسين في عكار لأن لنا تحت الأرض جذور أكثر بكثير من فوقها.”
واستبقى الصراف العلم والحضور إلى مأدبة غداء في عكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: