متفرقات

جولة لخطار في عكار استهلها في المركز الاقليمي للدفاع المدني في حلبا.

وطنية – استهل المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار جولته في عكار، بلقاء جامع في المركز الاقليمي للدفاع المدني في بلدة حلبا، حيث كان في استقباله المدير الاقليمي خضر عبود طالب ورؤساء المراكز والمتطوعين.

طالب
ورحب طالب بالعميد خطار، عارضا له أوضاع المراكز في المنطقة والمهام المناطة بها على الرغم من الصعوبات، مؤكدا ان “الجميع على جهوزية تامة لتأدية الواجب”.

خطار
وحيا العميد خطار “شهداء الدفاع المدني وخصوصا شهداء انفجار المرفأ”، مثنيا على “الجهود الكبيرة التي تبذلها مراكز الدفاع المدني على كل الصعد وفي مختلف المناطق من دون إستثناء”، مؤكدا “اهمية العمل كفريق حيث الكل يعمل لخدمة الوطن والمراكز تؤازر بعضها البعض حيث تدعو الحاجة. يجب المحافظة عليه والتشبث بروح العمل كفريق، لان الكل في خدمة الاهداف الانسانية والوطنية التي يرفعها الدفاع المدني تحقيقا لشعاره ومعا نتخطى الصعوبات”.

وشجع خطار الجميع على “اخذ اللقاحات لمواجهة فيروس كورونا وتأمين المناعة المجتمعية، حرصا على صحتكم وصحة عائلاتكم ومحيطكم”.

وتطرق الى “الظروف صعبة التي عاشها الدفاع المدني، خصوصا على صعيد المحروقات وتأمين الصيانة للاليات، الا ان الامور قيد الحلحلة في القريب العاجل، واشكر كل الذين وقفوا الى جانب مراكز الدفاع المدني لانه من الناس وللناس وهو محبوب من الجميع، وهذا امر في غاية الاهمية ويعكس مدى الخدمة الكبيرة التي يقدمها عناصره ومتطوعوه لمجتمعهم وبلدهم”.

واكد ان “حقوق متطوعي الدفاع المدني محفوظة والقرارات والمراسيم لتثبيتهم صدرت والتنفيذ بحاجة الى تأمين الاموال اللازمة وهو امر مناط بالسلطة السياسية التي لن توفر جهدا في ذلك فور توفر الامكانيات اللازمة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: