أخبار لبنان

دياب: لن نترك الحدود سائبة لحفنة من المهربين

 

أكد رئيس الحكومة حسان دياب أن الدولة منهكة ولا تملك القدرة على التعويض على المناطق من الحرمان المزمن من الانماء المتوازن.

وأشار إلى انه “سيتابع الجهود من أجل وقف اقتصاد التهريب عبر إقفال هذه المعابر التي تتسبب بأضرار كبيرة للدولة، وتستفيد منها حفنة من المهربين، وستبقى الجرود عصية على الانكسار والتآمر بحماية الجيش”.

وقال في كلمة له من ثكنة الياس الخوري – رأس بعلبك:” إن الجيش يشكّل عنوان أمل بتجذّر الانتماء الوطني وحراسة السلم الأهلي وحماية الاستقرار الأمني، وفرض هيبة الدولة الجيش هو نموذج حي عن تطلعات اللبنانيين بوطن يريدون العيش فيه بأمان واستقرار، خارج الاصطفافات الطائفية والمذهبية والسياسية”، لافتاً إلى ان “الجيش لا يحتاج إلى شهادات في عملية فجر الجرود فهو نموذج حي للبنانيين خارج أي اصطفاف”.

وتابع: “يريد اللبنانيون، في كل المناطق، تغييراً حقيقياً يؤمّن لهم الانتقال من دولة الطوائف والمذاهب، إلى الدولة الواحدة. يريدون تغييراً واقعياً يحقّق لهم الفصل بين الارتباط السياسي والارتباط بالدولة، وإلغاء الارتهان السياسي كوسيط بين المواطن والدولة”، مشيرا إلى ان “الحكومة وضعت خطة للنهوض والتعافي المالي والاقتصادي تقوم على منح المناطق في البقاع وغيره فرصة خلق التنمية”.

وكان دياب قد وضع إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري لشهداء معركة فجر الجرود بعد جولة على الحدود الشرقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: