أخبار لبنان

ردود غاضبة في لبنان.. نائب سعد الحريري يرجح ماكرون على أردوغان

أثارت تصريحات مصطفى علوش نائب رئيس تيار “المستقبل” امس ورئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، حول موقفه من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وترجيحه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عليه، ردود فعل غاضبة على نطاق واسع لدى الشارع اللبناني بمختلف فئاته.
وأفاد علوش خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني على إحدى القنوات اللبنانية ضمن فقرة “سؤال محرج”، أنه “يرجح ويفضل ماكرون وبدون تردد، على أردوغان”، متجاهلا حجم إساءة ماكرون للإسلام ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وبث خطاب الكراهية ضد المسلمين، الأمر الذي أثار استغراب مقدم البرنامج نفسه والذي رد عليه مستغربا :

“ماكرون؟ رغم كل الاحتجاجات التي خرجت من طرابلس وحدها أمام السفارة الفرنسية (في بيروت)؟”.

ورصدت “وكالة أنباء تركيا”، أبرز ردود الفعل الساخطة من تصرح علوش، إذ قال المدير العام السابق للأوقاف الإسلامية في لبنان، الشيخ الدكتور هشام خليفة، في منشور على حسابه في “فيسبوك”، “د. مصطفى علوش يفضل ماكرون على أردوغان!.. حشرك الله معه وفي زمرته”.
وقال المحامي اللبناني محمد زياد جعفيل، ردا على علوش “لو لم تعلق لكان أحسن، لو احتفظت برأيك الشخصي لك لكان أفضل، لو لم تختر ورفضت الاثنين ماكرون وأردوغان ستكون أكثر دهاءً وحكمة وتكون قد تصرفت بعقلية السياسي المحنك”.
وأضاف جعفيل “د. مصطفى علوش مع كامل محبتي، سقطت بالأمس سقطة كبيرة في عيون محبيك، لقد فاضلت بين الدفاع عن نبيك والتعبير عن رأيك السياسي، فاضلت بين الدفاع عن الإسلام والدفاع عن منظومة علمانية، بررت الهجوم على أمة المليار والنصف من خلال المفاضلة بين ماكرون وسلاح ماري لوبان”.
وتابع “في الختام، رأيك الشخصي لا يهمنا احتفظ به في منزلك وحياتك الشخصية، أما في الحياة العامة فأنت يجب أن تمثل دينك وطائفتك وشعبيتك ووسطك خير تمثيل، غلطة الشاطر بمليون يا دكتور..

وقال الشيخ الكويتي حامد العلي “مصطفى علّوش .. سوّد الله وجهك”، وأرفق تغريدته بمقطع الفيديو القصير الذي يظهر فيه علوش وهو يفضل ماكرون على أردوغان خلال أحد البرامج المتلفزة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: