أخبار لبنان

عبد الرزاق :تأتي هذه الذكرى اليوم لتؤكد أن أرض القدس وفلسطين هي أرض المعراج وقبلة المسلمين الاولى

بارك رئيس حركة الإصلاح والوحدة الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاقبارك

في تصريح له اليوم للعالم العربي والإسلامي ذكرى الاسراء والمعراج وقال تأتي هذه الذكرى اليوم لتؤكد أن أرض القدس وفلسطين هي أرض المعراج وقبلة المسلمين الاولى وهي أرض معراج النبي صلى الله عليه وسلم الى السماء وسوف تبقى حاضرة في وجدان الامة ولن تبخل الأمة بالتضحية وتقديم الدماء من أجل تحريرها ، وقال الشيخ ما أحوجنا وذكرى الاسراء والمعراج تمر بنا اليوم أن نستعيد وحدتنا وقوتنا حتى نستعيد قدسنا ودعا الشيخ الشعب الفلسطيني الى الوحدة ورص الصفوف وتوحيد الموقف والبندقية لتحرير القدس وكل فلسطين ، كما وطالب الشارع العربي والإسلامي بالتمسك بتحرير القدس ومساندة الشعب الفلسطيني في مقاومة العدو الصهيوني ،وأضاف الشيخ ان مشروع التطبيع مع العدو الصهيوني هو طعنة مسمومة في قلب القدس وخيانة للدين والمقدسات وإن المطبعين وضعوا انفسهم في خدمة المشروع الصهيوني ومحاربة الدين و الامة ، وسأل الشيخ زعماء وقيادات العالم العربي والإسلامي ألم يحن الوقت بعد حتى نخرج من خلافاتنا وصراعاتنا فالمستفيد الاول من هذه الخلافات هو ذاك العدو الصهيوني المحتل لأرض المعراج وللقدس وكل فلسطين. ندعو الى التسامح والتصالح وحل كافة الخلافات بين ابناء الامة بالحوار والتلاقي.
وتوجه الشيخ الى الشعب اللبناني الى ان يعي خطورة المؤامرة وما يحضر لهم من مشاريع فتنة وحصار اقتصادي لتجويع الشعب وتركيعه والمطلوب منا جميعاً في لبنان أن نتوحد لنسقط كل مشاريع الفتنة والحصار وطالب المسؤولين أن يكونوا على مستوى الحدث والازمات ويعتمدوا الحوار لحل كافة الخلافات ويكونوا الى جانب الشعب الفقير وان يتنازلوا لبعضهم من اجل مصلحة الشعب ويشكلوا حكومة مصلحة وطنية تخرج الشعب من أزماته.
حركة الاصلاح والوحدة- لبنان
المكتب الاعلامي: ١١ / ٣ / ٢٠٢١

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: