أخبار لبنان

عبد الرزاق : يحذر من الخطاب الطائفي والتقسيمي

حذر رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق في تصريح له اليوم من الخطاب الطائفي والتقسيمي الذي بدء يطل من جديد على الساحة اللبنانية واعتبر ان ما يحضر للبنان اكبر واخطر مما يتصوره البعض و أسف الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق لخطاب البطريرك الراعي الذي قرأه اللبنانيون بتشاؤم لمستقبل لبنان ولأنه يحمل مشروع انقسام طائفي ويحرض اللبنانيين على بعضهم ويعمق الازمة في لبنان ،واكد الشيخ ان لقاء السبت كان لقاء طائفي بامتياز جمع قلة من الحاقدين والمتآمرين على وحدة اللبنانيين وعيشهم المشترك ، وأضاف الشيخ كان من الأجدر بسيادة البطريرك الراعي أن يدعو الى وحدة اللبنانيين والى عقد حوار وطني والى رفض الخطاب الطائفي وسد ثغرات الفتنة بين الشعب وسأل الشيخ من المستفيد من هكذا خطاب هل وحدة اللبنانيين وعيشهم المشترك، وأكد أن المستفيدين من التصعيد الطائفي هم أعداء لبنان وقال ان التهجم على المقاWمة والتنكر لتضحياتها هو خدمة للمشروع الصهيوني التكفيري ، واضاف الشيخ ان مشروع الحياد الذي ينادى به هو غير واقعي ، وسأل الشيخ عن أي حياد يتكلمون وأرضنا محتلة من الصهاينة وأي حياد هذا الذي يتحدثون عنه والعدو الصهيوني في كل ساعة يخرق الاجواء اللبنانية سواء براً أو بحراً أو جواً ، اي حياد هذا وبلدنا محاصر من الامريكي والصهيوني اقتصادياً وسياسياً. ان مشروع الحياد هذا نحن نشتم منه رائحة الخيانة والاستسلام والتآمر على لبنان وخضوعه للصهاينة والامريكان ،واكد الشيخ اننا في لبنان نعيش حرباً مع اعداء لبنان والانسانية والمطلوب منا ان نكون موحدين ونحافظ على سيادة بلدنا وكرامة اللبنانيين، ان غالبية الشعب اللبناني لن يرضى ولن يرضخ للتهديد والابتزاز من اعداء لبنان وكل عالمنا العربي والاسلامي من الصهاينة وعملائهم في لبنان والمنطقة ، وقال ان غالبية الشعب اللبناني متمسكين بقوة لبنان المتمثلة بالجيش والمقاWمة، ونحن ندعو الجميع الى أن يعي خطورة المؤامرة على لبنان والمطلوب ان نحصن بلدنا بالوحدة و التلاقي والحوار لحل كافة الخلافات والازمات.
حركة الاصلاح والوحدة- لبنان
المكتب الاعلامي: ١ / ٣ / ٢٠٢١

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: