أخبار لبنان

عز الدين امام وفد من لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج :
يقيننا بعدالة ما تطالبون به كببر ، ولكن العقبات اكبر

قامت لجنة اهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج بزيارة الى مكتب النائب علي درويش في طرابلس رافقهم منسق عام تيار العزم في عكار الدكتور هيثم عز الدين حيث كانت له مداخلة جاء فيها :

أصدقاءنا واهلنا أولياء الطلاب اللبنانيين في الخارج
تحية لكم في هذا اليوم المميز، واللقاء الذي يجمعنا بثلة من أهلنا في مختلف المناطق، يجمعهم هم واحد، وضع أبنائهم على سكة العلم والمعرفة، لتأمين مستقبل لهم، عله يكون أفضل من حاضرنا.
نجتمع اليوم والهموم المعيشية والاقتصادية والمالية تحيط بنا من كل جانب، حتى وصل الأمر إلى أبنائنا في الخارج الذين سافروا لطلب العلم، فوجدوا أنفسهم عالقين بين مطرقة المعاناة الاقتصادية، وسندان الإهمال الرسمي اللبناني.
فهل يعقل أن يصدر تشريع عن مجلس النواب، السلطة الأكثر تمثيلاً للشعب، ولا يجد من ينفذه أو يترجمه على أرض الواقع؟ وهل من المنطقي أن يكون للدولار أصلاً أكثر من سعر في دولة واحدة؟
وهل يعقل أن تحصر الاستفادة من هذا القانون بمن سبق له أن حول الأموال إلى الخارج دون سواه، مع العلم أن أغلب الطلاب في الخارج لا يملك أهاليهم حسابات في البنوك، وهم يستمرون في تعليمهم “ببركة الله” قبل أي شيء آخر؟
إننا إذ نتحسس معاناتكم وآلامكم، نعلن وقوفنا إلى جانبكم، رغم يقيننا أن تأمين الدولار الطلابي أصبح صعباً بشكل كبير في ظل الشح الكبير في الدولار، وتزاحم الأولويات في بلد انفجرت فيه الأزمات دفعة واحدة…
أيها الأصدقاء الأعزاء،
يقيننا بعدالة ما تطالبون به كبير، ولكن العقبات في طريق ما نسعى إليه أكبر وأكبر، ولكننا ملتزمون بالسير معكم وخلفكم حتى تصيل ما تصبون إليه، والذي هو أدنى حقوقكم المشروعة.
عشتم، عاش العلم، وعاش لبنان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: