أخبار لبنان

قال الرئيس نجيب ميقاتي في كلمة عبر “تلفزيون المستقبل” في ذكرى استشهاد الرئيس رفيق الحريري:

رفيق الحريري ، رحمه الله، كان مجموعة رجال في رجل. عرفته في اواخر السبعينيات عندما كنت ازوره في مكتبه في الرياض، وكانت ساعات مميزة لانني كنت اتعرف خلالها على كيفية تعامله مع زملائه في العمل.

على الصعيد السياسي كان الشخص العروبي بكل معنى الكلمة ، ويؤمن بالقومية العربية، رغم انها كانت في ظرف صعب ، وكان ايضا وطنيا بامتياز وينظر الى لبنان بكل مكوناته، ويريده وطنا قوياً وغنيا باهله وبالعيش الواحد بين جميع اللبنانيين بمحبة وتضامن.

لم يكن في يوم من الايام يعتقد انه ملك كل لبنان، رغم كل ما قدمه لهذا الوطن، بل كان يمد دائما جسور التعاون مع الجميع ويتواصل مع كل الافرقاء.

كان يملك رؤية ثاقبة لانماء المدن وتطويرها ، حتى قبل ان يدخل مجال الاعمال وقبل ان ينخرط في الشأن العام. وعندما اطلق مشروع سوليدير لم يكن قد دخل العمل العام، وعندما دخل العمل السياسي رأينا الانجازات التي حققها في مجال الانماء والاعمار، سواء على صعيد المطار او المدينة الرياضية والمستشفيات والمدارس.

كان يقول لا احد اكبر من بلده، ولو ان الجميع عملوا بهذا الامر ، لما وصلنا الى مرحلة قال فيها استودعكم لبنان، فهو كان يستشرف الخطر المتأتي من شعور كل فريق بانه الطرف الاقوى الذي يريد السيطرة على لبنان.
رحمك الله يا ابا بهاء، فقد كنت بالفعل مميزا .
الرحمة لك ومسكنك في الجنة باذن الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: