متفرقات

كورونا…مصيرها إلى زوال الكاتبة خديجة العتري

كورونا...مصيرها إلى زوال الكاتبة خديجة العتري

تكاد وسائل الإعلام تغزو حياتنا بتوصيات للحفاظ على صحتنا في ظل الإنتشار

السريع لفيروس كورونا فلا حديث يتصدر وسائل التواصل الإجتماعي غير حديثنا

عن الفيروس الذي سيطر على حياتنا وجعلنا نقف أمامه مذعورين حتى إشعار

آخر.

ومع دوام تلك الحال ودون أن نعرف متى ستعود الحياة إلى ما كانت عليه قبل

كورونا تزداد الضغوط ويعاني الكثير من عدم القدرة على التكيف مع الظروف

الراهنة.

الإنسان كائن إجتماعي بطبعه لذا يعتبر التباعد الإجتماعي أمرا” ليس سهلا”

بحيث يتنافى مع طبيعتنا رغم أهميته في إبطاء إنتشار الفيروس وتفادي إرهاق

نظم الرعاية الصحية.

إن الإنجراف في القلق المرضي والخوف من الإصابة بالفيروس يدمر جهاز

المناعة ويحدث إضطرابات نفسية خطرة لذا علينا تقبل الوضع الراهن من خلال

إدراك نسبة الإصابات إلى حالات التعافي والبحث عن مصادر المعلومات

الموثوقة والبقاء على تواصل دائم مع الأهل والأصدقاء والإبتعاد عن الأشخاص

السلبيين والأفكار التي تسبب التوتر والتوقف عن متابعة الأخبار التي تسبب

الضغط العصبي خاصة مع إنتشار الأخبار الزائفة.

إن هذه الأزمة حتى وإن طالت واشتدت فمصيرها إلى زوال ولست وحدك من

تأثر إنما الآثار والأعراض على الكل فاصبر وتجلد وحاول التشبث بأي متنفس مع

إتخاذ الحيطة والتزام الوقاية والنصائح الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: