أخبار طرابلس والشمال

لمصلحة من تبقى قضية القموعة_فنيدق معلقه..؟؟

بيانات وبيانات مضادة بين بلدتي عكار ألعتيقه وفنيدق بشأن ألقموعه .
لقد ادخل السياسيون المحليون العكاريون قضية القموعة في بازار السياسة ومتاهاتها ، فبلدة فنيدق من عشرات السنين تدفع لمحامين بدل اتعاب من صندوق مجلسها البلدي ومن حصة أهلها.

لماذا لا تضع ألدولة نهاية لهذا ألخلاف الذي تتناقله الاجيال جيلا بعد جيل تاركة باب ألخلاف مفتوحا على مصراعيه مشرعا للفتنة لا قدر الله ، فالحالة الشعبيه العامة في فنيدق نار تحت رماد ولا يقبل أي مواطن فيها الحديث عن ألقموعة وحتى اي نقاش عن ملكيتها لانهم يعتبرونها رئة فنيدق بلدتهم ، لقد ترعرعوا فيها وتنشقوا هوائها وشربوا من مياهها ويعرفون كم شجرة فيها وكم صخرة .

فحالة #القموعة_فنيدق وحدودها أشبه ما تكون كحدود الدول العربية التي لم ينهي الاستعمار ترسيم حدودها لتبقى بؤرة متوترة …..
لغاية الابقاء على الفتنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: