أخبار طرابلس والشمال

مرتضى بدأ جولة في محافظة عكار: سنسعى لرفع الحرمان التاريخي عنها

 

بدأ وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى زيارته الاولى لمحافظة عكار يرافقه المدير العام للوزارة المهندس لويس لحود، في حضور النائبين طارق المرعبي ومصطفى علي حسين، وليد عوض ممثلا النائب اسعد درغام ورئيس مصلحة الزراعة في عكار طه مصطف.

المحطة الاولى، كانت في مركز مصلحة الزراعة في منطقة العبدة – عكار، حيث كان في استقباله رئيس المصلحة طه المصطفى ومدير محطة الابحاث العلمية الزراعية في العبدة ميشال عيسى الخوري والموظفون والعاملون في المصلحة.

وتحدث الوزير مرتضى ناقلا تحيات رئيس مجلس النواب نبيه بري، وقال: “عندما نزور عكار يكون في بالنا دائما ما قاله سماحة الامام موسى الصدر عن عكار وضرورة الاهتمام بها، شانها شأن بعلبك الهرمل، وغيرها من المناطق المحرومة”.

واضاف: “سنسعى جاهدين ومتعاونين مع الجميع لرفع الحرمان التاريخي عن هذه المناطق، وسنشدد ضمن سياسة الامن الغذائي على ضرورة الاهتمام بعكار، ذلك ان لا امن غذائيا الا عبر الزراعة، وسنسعى لان تستيعد الزراعة سابق عهدها، وهي التي أهملت سابقا لصالح قطاعات اخرى للاسف”.

واكد الوقوف “الى جانب عكار ومزارعيها وأهلها”، وقال: “غدا سنناقش الاستراتيجية الزراعية في اليونيسكو وهناك خطط توضع في هذا الاطار”.

واضاف: “اننا اليوم، نقوم بهذه الجولة لنقف على واقع الحال ونطلع على المعاناة وعلى المطالب المحقة، ونؤكد وقوفنا الدائم الى جانب اهلنا”.

وعن خسائر مزارعي التفاح، اعلن الوزير مرتضى انه سينقل المطالب وغيرها الى طاولة مجلس الوزراء، مشيرا الى ان الهيئة العليا للاغاثة تواكب وتعوض وفق الامكانيات، واننا بصدد العمل على طرح مشروع قانون لانشاء صندوق دعم للمزارعين على أمل ان يخفف عنهم بعض الاعباء ويؤمن مساعدتهم للعودة الى اراضيهم وزراعتها”.

وبالنسبة الى الاثار والمواقع التراثية، قال: “نضع خطة لكل المحافظات لحماية الآثار من اي اعتداء، وسنعمل على انشاء مراكز ثقافية في كل المناطق. وهناك كما تعلمون من ضمن خطة سيدر 200 مليون دولار لدعم هذه المراكز والمكتبات الوطنية والمسارح، وعكار سيكون لها اولوية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: