رياضة دولية

معركة “كسر عظم” بين الإمارات وقطر على ميسي

Reuters

يقف الأرجنتيني ليونيل ميسي على مفترق طرق بعد إعلانه نية الرحيل عن النادي الذي لم يعرف غيره كلاعب محترف في علاقة مستمرة منذ أن كان بعمر 13 عاما.

تستمر حلقات مسلسل “بطل العالم ست مرات” وتتطور الأحداث في برشلونة، ليبقى السؤال “هل سيرحل ميسي؟” و “إلى أين سيرحل؟”.
وسط هذا المشهد، تدخل الصحافة الإنجليزية على الخط متحدثة عن تحركات “هائلة” يقوم بها رئيس نادي مانشستر سيتي، الإماراتي الشيخ منصور بن زايد، لإقناع أيقونة الفريق الكتالوني بالانضمام إلى ناد يدربه مدربه وصديقه القديم بيب غوارديولا، وبطبيعة الحال سوف تفتح الخزائن كلها لهذا الغرض، ولأسباب تبدو منطقية.
في المقابل، قالت قناة “TyCSports” الأرجنتينية، إن تحركات موازية يقوم بها القطري ناصر الخليفي، مالك نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لضم ميسي وتشكيل خط هجومي ضارب، إلى جانب النجم البرازيلي نيمار والفرنسي مبابي والأرجنتيني أنخل دي ماريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: