قسم التربية والأسرة

مغلوطة عبارتكم/ سلسلة أطفالنا في ثنايا الخطر

ضحى طالب

كثيرا” ما نسمع من الأهل عبارة ( إبني ذكي بس هو ما بدو يتعلم) إسمحوا لي أن

أنسف هذه العبارة نسفا” قاطعا” فهي مغلوطة بكل تفاصيلها ..

الذكاء ليس مرتبطا” بمقدرة الطفل على إستخدام الهاتف المحمول او الحاسوب في عمر

صغير وليس مقدرة الطفل على ترداد عبارات الأغاني التي يسمعها طيلة الوقت إنما هذا

شيئ بديهي ويستطيع أي طفل فعله .فلا تربطوا قدرة التعلم بالقدرات الأخرى.

لا بد من التنويه هنا إلى خطورة إعطاء الهاتف المحمول للطفل فهو يحد قدراته العقلية

بدل توسيعها ويأخذ الطفل إلى عالم آخر بعيد عن عالم الحقيقة وهنا تكمن الكوارث التي

لاتعد ولا تحصى وهنا فقط نستنتج لماذا ( يستطيع ولكن لا يريد).

في الحقيقة ليس من المنطقي أن يتواجد طفل يمكنه اعطاء نتيجة جيدة ولا يفعل …فهو

بفطرته يحب الكلام المشجع والتصفيق و الهدايا حتى وإن كانت متواضعة جدا” ويسعى

جاهدا” للحصول على كل ما ذكر في تقديم كل ما يستطيع تقديمه وبذل قصارى جهده.

إن كان طفلكِ لا يتعلم هذا يعني أنه عاجز عن التعلم وليس باستطاعته إعطاء المزيد.

وإن قصر في عطائه التعليمي فلا تُظهري امامه سلاح التوبيخ والضرب والكلمات التي

تقتل داخله كل عطاء كبيرا” كان أو صغيرا” ، بل احضنيه وتفهمي معاناته التي لا يستطيع

إيصالها لك واعملي جاهدة على علاجه بالحسنى واللين والجأي عزيزتي الى

متخصص(ة) قبل أن يفوته القطار .

عزيزي الطفل أنت عالم مليئ بالخبايا …معرفتها صعبة وإن عُرفت فحلها يبدأ بإبتسامة

في وجهك الملائكي وهنا يبدأ العلاج …فاطمئن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: