أقلام وأفكار حرة

من هنا يبدأ الإصلاح…. سلسلة أزمات من رحم الحياة المدربة خديجة العتري

من هنا يبدأ الإصلاح.... سلسلة أزمات من رحم الحياة المدربة خديجة العتري

مجتمعنا العربي مليء بالجوانب الإيجابية التي تحتاج المزيد من تسليط الضوء

والشرح والتحفيز كما تحتوي على جوانب تحتاح الكثير من النقد والتحذير.

يجب أن تكون العلاقة بين أفراد المجتمع علاقة محبة وألفة وتصالح وتعاون

ليستمر المجتمع ويكون عبارة عن بناء متماسك لا يمكن إختراقه.

مع زيادة حجم المجتمع ودخول الأجناس والأعراق وظهور موجة التطور الكبير

الذي غزا العالم كله ظهرت بعض السلوكيات غير الجيدة والتي سببت الكثير من

الأضرار للشخص الذي يتبعها وللمجتمع المحيط وسميت بالآفات الإجتماعية

نظرا” لما تسبب من تضرر كبير في نسيج المجتمع.

تتعدد الآفات الإجتماعية التي تدخل المجتمعات بإختلاف بعض العادات والتقاليد

فيما بين المجتمعات.

للقيام بإصلاح المجتمع يجب أن نفهم المكون الرئيسي للمجتمع ومقدار تأثيره

على المجتمع حيث إنه يتكون من قسمين رئيسيين وهما الدولة والمواطن

والدولة هي رأس المجتمع حيث إن فسادها سيسبب إنتشار الفساد وتفشيه

في كافة أرجاء المجتمع ولا بد من أن تقوم الدولة بإصلاح نفسها ثم محاولة

التأثير على المجتمع والتخلص من الثقافات غير الملائمة لهذا العصر من خلال

إرشادات للجيل الجديد تحثهم على الإصلاح والإهتمام التربوي والتعليمي لإعلاء

مستوى الثقافة العامة وبالتالي تحسين مستوى الثقافة الإجتماعية التي

ستنتج حتما” أفراد ذوي أخلاق عالية وفعالين في المجتمع والعكس سيؤدي

إلى زيادة الفشل وتفشي الجريمة والمجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: