أقلام وأفكار حرة

هجرة خطرة.. د. ليون سيوفي باحث سياسي

هجرة خطرة..
د. ليون سيوف
ذكر الاعلام أن ما يزيد عن مئة طبيب من أطباء الجامعة الأميركية تركوا العمل في المستشفى، والعيادات الخاصة، وغادروا ‎بيروت إلى ‎السعودية و ‎أبوظبي، و ‎البحرين و ‎كردستان العراق ومنهم من هاجر نهائياً إلى بلاد العالم. والكثير من الأطباء قد غادروا الوطن عندما بدأت تنهار ليرتنا بفضل الهندسة التي أبهرنا حاكم مصرف لبنان بها..
لن نختلف عن فنزويلا بأي شيء بعد اليوم، ففي بداية الانهيار المالي الذي شهدته هذه البلاد غادر عشرات الآلاف من أصحاب الشهادات وطنهم إلى بلاد العالم هرباً من الفقر والجوع وعدم الأمان وتم استبدالهم بحملة شهادات من أصول كوبية والقليل من الصينيين والروس وبعض البلدان الأشد فقراً في العالم وهناك أكثر من ثلاثين ألف طبيب كوبي يمارس مهنته في فنزويلا اليوم.
ولا يخفى على أحد كيف تم توظيف الكوبيين في القطاع العام حتى أصبح هناك ضباط في القيادات العسكرية أيضاً من أصول كوبية..
وكما صرح يوم أمس أحد كبار الوزراء أنّ أوضاع لبنان أصبحت مأساوية، بإقتصاده وماليته ونقده ومجتمعه ومعيشته، وحتى الأمنية منها، حيث أصبحنا على حافة انهيار شبكة الأمان.. و هذا الكلام من رجل مسؤول سيزيد من هجرة شبابنا حتماً خوفاً من الجوع الذي يتربص بنا والفلتان الأمني الذي أشار اليه .
والأخطر عندما صرح يوم أمس وزير التربية لدى إحدى زياراته أن هناك خوف من تدمير التربية في لبنان..
فكل وزارة تغني على ليلاها، ولا يوجد وزارة واحدة كما يقال “بتفش الخلق” إلا ونسمع عن دمارها وإفلاسها…
والمواطن وحده يدفع ثمناً لسرقاتهم..
من تعتقدون هي الدولة سعيدة الحظ من دول الممانعة والمقاومة حتماً التي ستزودنا بأطبائها ومهندسيها والتي سيوافق طبيبها أن يتقاضى بالليرة اللبنانية المدعومة من مصرف لبنان راتب لا يتعدى المئة وخمسين دولاراً ويكتفي به ..
ألم يحن الوقت لاعلان حكومة إنقاذية ثورية من صلب هذا الشعب وننتهي من هذه المسرحية المحزنة؟
ممَّ أنتم خائفون لإعلانها؟
تذكر أن الشعب هو مصدر السلطات..
صدقوني العالم كله سيكون داعماً لها..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: