Uncategorized

هلع في عكار.. أين أصبح تجهيز المستشفى الحكومي؟… نجلة حمود




أثار إصابة الرئيس الاقليمي لفرع حلبا في الدفاع المدني خضر طالب بفروس كورونا، حالة من الهلع في عكار، خصوصا أن طالب مسؤول عن ثمانية مراكز للدفاع المدني، هي: (حلبا، منيارة، برقايل ، بقرزلا، خريبة الجندي، عكار العتيقة، بزبينا، الصدقة) المنتشرة في مختلف أرجاء المحافظة، كما أنه يحضر يوميا الى المركز في حلبا ويختلط مع العناصر.
وتفيد مصادر مطلعة الى أن طالب سبق أن عقد إجتماعات مع مدراء المراكز التابعة له في إطار وضع الخطط لسير الأعمال ومكافحة فيروس كورونا.
وفي التفاصيل أن طالب شعر بعوارض المرض فدخل الى مستشفى عكار ـ رحال حيث عاينه أحد الأطباء قبل أن ينتقل الى مستشفى حلبا الحكومي، حيث جاءت نتيجة الفحص سلبية، فتم شراء جهاز أوكسيجين وخرج الى المنزل قبل أن تتضاعف العوارض فانتقل الى مستشفى الروم حيث جاءت نتيجة الفحص إيجابية.
إصابة طالب تطرح سلسلة تساؤلات عن دور مستشفى حلبا الحكومي، وأين أصبحت لجنة الأزمة المكلفة تجهيز المستشفى؟ وما الذي يحول دون حجز المشتبه بإصابتهم في المستشفى؟ وهل من المقرر أن تصبح المستشفى في الخدمة بعد الانتهاء من الأزمة؟ وماذا ينتظر مدير المستشفى الدكتور محمد خضرين حتى يفعّل موقع إلكتروني خاص بالمستشفى يصدر نشرات دورية للتعامل بشفافية مع المواطنين ووضعهم في آخر المستجدات والخدمات التي من الممكن الحصول عليها؟.

الاصابة الجديدة  تتطلب إجراءات فورية من قبل محافظ عكار عماد لبكي والقائمة بأعمال بلدية حلبا المنحلة قائمقام بشري ربى شفشق لجهة طلب اجراء الفحوص لكل العناصر وهم بغالبيتهم من حلبا وتكريت والتأكد من حجر العناصر وعائلاتهم، منعا لنقل العدوى وتفشي الوباء في حلبا مركز المحافظة، والتي تعد مركزا للمؤسسات المصرفية والدوائر الرسمية ويقصدها يوميا مئات العكاريين حتى في ظل التعبئة العامة.
كما على رئيس إتحاد بلديات ساحل القيطع أحمد المير والمكلف بمتابعة أعمال بلدية جديدة القيطع في غياب رئيس البلدية أمين الصندوق أيمن طالب التأكد من حجر عائلته وتأمين إحتياجاتهم بشكل كامل لحين التأكد من عدم إصابة أي من افراد العائلة والمواطنين الذين إختلطوا معه.
وتجدر الاشارة الى أن عدد الاصابات في محافظة عكار كان إستقر على 14 إصابة، بعد تمكن بلديات المنطقة وتحديدا اتحاد بلديات جرد القيطع من القيام بجهود جبارة حالت دون نقل العدوى التي بقيت محصورة بـ 4 إصابات (2، في بلدة بيت أيوب و2 في بلدة فنيدق) في حين سجلت وادي خالد 8 إصابات، إصابة في ببنين تم الاعلان عن شفائها، إصابة في بلدة بيت حدارة، وواحدة من القبيات مقيم في شكا.
وأكد رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا أن المصابين الأربعة أجروا اليوم الفحص مجددا في مستشفى رفيق الحريري بانتظار صدور النتائج التي ستؤكد إن كانوا تماثلوا للشفاء أم أنهم ما زالوا يحملون المرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: