متفرقات

وفد من حزب الله زار رئيس حركة الإصلاح والوحدة في دارته ببلدة برقايل .


استقبل رئيس حركة الإصلاح والوحدة فضيلة الشيخ الدكتور ماهر عبد الرزاق في دارته ببلدة برقايل مسؤول قطاع الشمال في حزب الله فضيلة الشيخ رضا أحمد على رأس وفد من الحزب، حيث عقد لقاء جرى خلاله التداول بالعديد  من القضايا المحلية .
الشيخ الدكتور ماهر عبد الرزاق قال عقب اللقاء: “تشرفنا اليوم بزيارة فضيلة الشيخ رضا أحمد والوفد المرافق له في بيته وبين اخوانه، وأكدنا مع فضيلته على ضرورة الوحدة الإسلامية والوطنية لتحصين لبنان” .
وقال: “لبنان اليوم في ظل هذه الازمات الإجتماعية والإقتصادية والظروف الأمنية المحيطة بنا أحوج ما نكون الى الوحدة ورص الصفوف” .
واضاف: “الوحدة الإسلامية هي مطلب شرعي وديني. علينا ان نسعى لنحمي هذا الوطن ونحمي امتنا بالوحدة الإسلامية وان نحصن بلدنا لبنان ونحمي كيانه بوحدتنا وبقوتنا”.
وتابع : “لقد أكدنا مع فضيلته على ضرورة ان نحافظ على قوة لبنان وهي المعادلة الذهبية (جيش وشعب ومقاومة)، فلبنان بسواعد مقاومته وتضحيات جرحاه وشهدائه وبشجاعة القادة وعلى رأسهم سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، استطاع ان يبني قوة ردع، وان يبني معادلة للعدو الصهيوني. فاليوم العدو يفكر كيف يصد هجمات المقاومة، وهذا مصدر عز وكرامة للشعب اللبناني. لذلك نحن نعتبر ان سلاح المقاومة هو سلاح وطني لردع العدو الصهيوني الذي يحتل ارضنا ويعتدي على مقدساتنا.
وعن التأخر في تشكيل الحكومة دعى الشيخ عبد الرزاق دولة رئيس الحكومة المكلف الشيخ سعد الحريري، وفخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون الى ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة وطنية بعيدة عن الضغوط الامريكية والغربية، تعمل من اجل حل الازمات ، لان الواقع الإقتصادي والمعيشي والحياتي للناس اصبح معدوماً ولم يعد بإستطاعته تحمل المزيد. و سأل الشيخ الرئيس المكلف لمصلحة من يؤجل تأليف الحكومة وهل تأجيلها لمصلحة الشعب اللبناني ام لمصلحة أعداء لبنان من الأمريكي و الصهيوني، و المطلوب أن تسأل الشعب اللبناني ماذا يريد… هو يريد حكومة ترفع عنه الأزمات و المعاناة التي يعيشها. و قال ان الشعب اللبناني دخل في المجاعة و البؤس و الحرمان، وأكد أننا لا نريد حكومة وفق الشروط الأمريكية بل وفق الشروط الوطنية يشارك الجميع فيها في إخراج لبنان من أزماته.
بدوره مسؤول قطاع الشمال في حزب الله فضيلة الشيخ رضا احمد قال: “تشرفنا اليوم بلقاء فضيلة الشيخ الدكتور ماهر عبد الرزاق والأخوة في حركة الاصلاح والوحدة، فعندما نزور اهلنا في عكار نشعر بحرارة اللقاء ودفء العلاقة، وهذا هو المطلوب بيننا كمواطنين لبنانيين وكمسلمين، والله عز وجل يؤكد علينا هذه المسألة ويأمرنا بالوحدة والتعاضد والتمسك فيما بيننا”.
واكد فضيلته وقوف الحزب دوماً الى جانب اهالي عكار خصوصاً ان هذه المحافظة مع محافظة بعلبك الهرمل من أكثر مناطق لبنان حرماناً وعلينا جميعا العمل من أجل إنمائهما. حركة الاصلاح والوحدة – لبنان. المكتب الاعلامي : ١٠ / ١٢ / ٢٠٢٠.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: