Uncategorized

أشار رئيس اتحاد بلديات الجومة وبلدية رحبة الأستاذ فادي بربر، أنه وبعد سلسلة اتصالات قام بها مع شركة طيران الشرق الأوسط، وسفير لبنان في ليبيريا هنري أسطون، تمّ التوافق على تسيير رحلة في القريب العاجل إلى ليبيريا لنقل اللبنانيين الراغبين في العودة.
وقال: نطلب من أهلنا في ليبيريا، تأكيد تسجيل أسمائهم في السفارة، والتواصل معها، والجهوزية التامة للسفر في الموعد الذي سيعلن قريبا فور تحديده.
وفي هذا الإطار ناشد بربر أبناء رحبة التعاون في ملفين أساسيين:
أوّلا: طرح ملف العائدين من المتغتربات، إلى البلدة، وأوضح أن عليهم الالتزام بحجر كامل لمدة 14 يوما. دون أن يقابلوا أو يختلطوا بأي أحد، بشكل تام ومطلق.
وطلب بربر من أهل القادمين تبليغ البلدية فورا عن موعد قدومهم فور معرفتهم، وإعطاء العلم بوصولهم ومكان إقامتهم فور دخولهم إلى البلدة. وقال: نأمل من كلّ مواطن رحباوي أن يلعب دور الناصح والموجّه لأهله وجيرانه، وفي حال ملاحظة أي شيء غير طبيعي، نرجو إبلاغ البلدية فورا.
ثانيا: طرح قرار الحكومة تحديد آلية السير بالأرقام المفردة والمزدوجة، موضحا أن الهدف الأساسي منه الحدّ من الحركة بمعايير ملموسة، لذلك نرجو التعاون في تحقيق هذا الهدف، والالتزام الكامل بالمعايير الموضوعة، بما فيها الامتناع عن السير نهائيا أيام الآحاد، والالتزام في البيوت.
وختم بمناشدة الأهالي الالتزام قتئلا: لقد قطعنا شوطا مهما في مواجهة الكورونا، وما زلنا وسط المعركة، فلا يجوز أن يؤدي استهتار أي شخص منا، بنقل المرض، ولو عن غير قصد. لذلك نبلغكم أن السلطات المعنية والقوى الأمنية ستكون إلى جانب الشرطة البلدية وبحزم، للمحافظة على السلامة العامة، والمطلوب منا تستطير محاضر ضبط بحقّ المخالفين والمستهترين بالسلامة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: