أخبار طرابلس والشمال

دبوسي: شراكة غرفة وجامعة طرابلس تساهم في تعزيز قوة المدينة

دبوسي: شراكة غرفة وجامعة طرابلس تساهم في تعزيز قوة المدينة

إستقبل رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة

في طرابلس والشمال توفيق دبوسي وفدا من

جامعة طرابلس ـ لبنان برئاسة الدكتور رأفت

محمد رشيد الميقاتي، حيث جرى البحث في

بروتوكول الشراكة والتعاون الذي ” وقّع بين

الطرفين ويهدف الى تنمية القدرات الإقتصادية

والعلمية والأكاديمية”.

بداية تقدم الرئيس دبوسي بالعزاء الى جمعية

الاصلاح الاسلامية ومؤسساتها وخصوصا جامعة

طرابلس بوفاة المؤسس سماحة العالم الرباني

الشيخ محمد رشيد الميقاتي (رحمه الله) معددا

مآثره ومزاياه وإنجازاته التي ستبقى من بعده ”

نموذجاً يحتذى ونبراسا للجميع في كيفية البذل

والعطاء والصدق والاخلاص في العمل، متمنيا

لأولاده من بعده ولمجلس إدارة جمعية الاصلاح

الاسلامية وجامعة طرابلس إستكمال هذه المسيرة

الرائدة التي وضع أسسها الشيخ الراحل”.

ثم عرض دبوسي للأوضاع العامة في البلاد عموما

وفي طرابلس خصوصا، فأشار الى ” مقومات القوة

التي تتمتع بها المدينة من مرافق وموقع

إستراتيجي وتاريخ وثقافة وحضور، بما يجعلها

قادرة على أن تلعب دور عاصمة لبنان الاقتصادية

وأن تحتضن المشروع الوطني الاقليمي الدولي

الأممي الذي تسعى الغرفة من خلاله الى إعمار

لبنان من طرابلس الكبرى، لافتا الى أن التعاون بين

الغرفة وبين مؤسسات المدينة وفي مقدمتها

جامعة طرابلس يؤدي الى تعزيز قوة طرابلس التي

باتت تعتبر حاجة ماسة للبنان والمحيط العربي

والدولي”.

كما تحدث الدكتور الميقاتي ” فشكر الرئيس

دبوسي على المواساة والتعزية وعرض لمسيرة

جمعية الإصلاح الوجامعة طرابلس وما تركه

المؤسس العالم الرباني سماحة الشيخ محمد رشيد

الميقاتي (رحمه الله) من أثر طيب ومداميك

علمية وأكاديمية تشكل النهج المستقبلي لكل هذه

المؤسسات، منوها بالانجازات التي تحققت في

غرفة طرابلس التي تحولت الى قبلة أنظار الجميع

في طرابلس ولبنان وخارج الحدود، لافتا الى أن

كثيرا من المشاريع المشتركة يمكن أن تنفذ بين

الغرفة والجامعة لما فيه خير طرابلس وأهلها

والشمال وكل لبنان”.

ثم عرض الوفد للرئيس دبوسي بعض المعوقات

التي تواجهها جامعة طرابلس، لا سيما على صعيد

الحصول على إذن مزاولة العمل في كلية التربية

والذي لم يعد يحتاج سوى الى توقيع المدير العام

الدكتور فادي يرق، فأجرى دبوسي إتصالا مع يرق

الذي وعد بإنجاز هذا الأمر في أسرع وقت.

بعد ذلك وقع دبوسي والميقاتي ” بروتوكول شراكة

وتعاون بين الغرفة والجامعة يهدف الى تنمية

القدرات الاقتصادية والتجارية والعلمية

والأكاديمية”.

ويقضي البروتوكول بتشكيل فريق عمل مشترك

مؤلف من ممثل عن كل من غرفة التجارة،

ومندوب عن جامعة طرابلس – لبنان لإجل تنظيم

وإدارة الأنشطة الفكرية والمهنية التي تهدف إلى

ما يلي:

أولا: تنظيم دورات تدريبية في المواضيع التالية:

القيادة والإدارة والتربية والإعلام والحاسب الآلي

وتكنولوجيا المعلومات وتطوير الذات واللغات

وحقوق الإنسان والتحكيم والقانون المقارن،

إضافة إلى المواضيع المتعلقة بجانب الأمن

والسلامة في المنظمات والصحة العامة للأفراد.

ثانيا: تبادل الخبرات العلمية والفنية بين القائمين

على التدريب لدى كل من الطرفين في كافة

الاختصاصات من الأنشطة والندوات وورش العمل

والدورات المكثفة.

ثالثا: التعاون على إقامة محاضرات فكرية

متخصصة وتنظيم ورش عمل تتعلق بتدريب

خريجي الجامعة على الإندماج في سوق العمل

مباشرة بعد التخرج.

رابعا: إجراء بحوث نظرية وعملية تعنى بدراسة

مشاكل المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والإدارية

ومسألة الحوكمة.

خامسا: رعاية وتقديم كل التسهيلات لإقامة برامج

أكاديمية تدريبية يقترحها الطرف الثاني

ويحتضنها الطرف الأول بالتنسيق بينهما.

سادسا: تطوير وتحديث التشريعات القانونية،

خاصة المتعلقة بتنمية اقتصاد المعرفة بكافة

مندرجاته.

كما يتضمن البروتوكول تنظيم لقاءات دورية

لتقييم مسار العمل لضمان تنفيذ هذه الاتفاقية

ومراجعة النتائج ثمرة النشاطات المنفذة، حيث

إنتدبت غرفة التجارة مديرتها الأستاذة ليندا

سلطان، في حين إنتدبت جامعة طرابلس الدكتور

بلال سهيل الدندشي لتفعيل مضامين هذه

الاتفاقية.

وفي ختام اللقاء قدم الدكتور رأفت الميقاتي الى

الرئيس دبوسي الإصدار السنوي الخاص بجمعية

الإصلاح الإسلامية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: