أخبار طرابلس والشمال

* من قرية بدر حسون البيئية النائب عطالله والمحافظ نهرا تفقدا موقع تشقق امدادات المياه الآسنة في ضهر العين الكورة وطالبا مجلس الانماء والاعمار القيام بالاصلاحات

* من قرية بدر حسون البيئية النائب عطالله والمحافظ نهرا تفقدا موقع تشقق امدادات المياه الآسنة في ضهر العين الكورة وطالبا مجلس الانماء والاعمار القيام بالاصلاحات

 الكورة – بعد الصرخة التي أطلقها رئيس مجلس إدارة القرية البيئية الدكتور بدر حسون بداية من رئيس الجمهورية وكل المعنيين تفقد النائب جورج عطالله ومحافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، يرافقهما ممثل عن الدائرة الاقليمية في الشمال التابعة لوزارة البيئة بليغ إسماعيل ورئيس قسم المحافظة لقمان الكردي، موقع تشقق وتكسر امدادات المياه الآسنة نتيجة السيول في منطقة ضهر العين في الكورة، في حضور رئيس القرية البيئية الدكتور بدر حسون ومدير القرية أحمد حسون ومدير التطوير والتسويق امير حسون، وعدد من فاعليات وسكان المنطقة.
بعد جولة ميدانية على مكان الاضرار، أكد المحافظ نهرا ان “ما حصل هو بسبب العوامل الطبيعية”، وقال: “من واجبنا أولا رفع الضرر عن المواطنين جراء انتشار الروائح الكريهة والجراثيم التي تسبب امراضا قاتلة، وثانيا عن مجرى النهر لأن المياه المبتذلة ستتسرب الى المياه الجوفية عبر الممر المائي في هذه المنطقة، وهذا ما لن نسمح به اطلاقا، لأنه يهدد صحة المواطن”.
أضاف: “أتينا لنرى المشكلة ميدانيا، ويبدو ان مياه المجارير في وادي هاب بدأت تختلط بمياه الشفة التي ستصل الى مدينة طرابلس، وهذا الأمر سيتفاقم أثناء هطول الأمطار، لذلك سنتوجه فورا بكتاب الى مجلس الانماء والاعمار للقيام بالاصلاحات الضرورية، ورفع الضرر بشكل سريع، لمنع تفشي الجراثيم وإنتقالها الى المياه الجوفية، ومن ثم إلى المواطنين”.
عطالله
بدوره قال النائب عطالله: “إستكاملا للمبادرة التي سبق وقمنا بها منذ فترة قصيرة، خصوصا ان القرية البيئية كانت قد لفتت نظرنا الى الضرر الحاصل من جراء العاصفة الاخيرة والتي تسببت بكسر قساطل المجارير، ضمن الخط الآتي من الكورة ليصل بمحطة التكرير في طرابلس. وحضورنا اليوم مع سعادة المحافظ نهرا يرافقنا وفد من وزارة البيئة هو لمعاينة المكان بشكل دقيق، لكي نبني على الشيء مقتضاه. وقد لاحظنا ان الخط الرئيسي يعاني من مشاكل عدة، كتكسر وتشققات، لذا سيرسل المحافظ نهرا كتابا الى مجلس الانماء والاعمار الذي قام بتنفيذ المشروع، لكي يقوم بدوره برفع الضرر عن المواطنين ومياه الشفة”.
وشكر عطاالله مؤسسة مياه لبنان الشمالي “لتلبيتها النداء ورفعها الضرر بالحد الادنى لمنع إختلاط المياه المبتذلة بالمياه الجوفية”، قائلا: “لكن هذا العمل لا يكفي الا لمدة محدودة، ومن واجب المتعهد ان يقوم بإصلاح الأعطال فورا، ونحن لنا كامل الثقة بالمحافظ نهرا وسنشاهد تنفيذ الأعمال بوقت قريب”.
وختم: “اريد ان احذر من ان المشكلة ستتفاقم مع هطول الامطار، لذا على المسؤولين في مجلس الانماء والاعمار التحرك فورا”.
حسون
أما حسون فقال: “نشكر سعادة المحافظ نهرا وسعادة النائب عطاالله على اهتمامهما وسعيهما لرفع الضرر عن القرية البيئية وعن سكان المنطقة، ونأمل من المسؤولين في مجلس الانماء والاعمار التجاوب السريع مع المحافظ نهرا ورفع الضرر عن سكان المنطقة لأن الوضع أصبح لا يطاق، والروائح الكريهة منتشرة في أجواء المنطقة، وبتنا نخاف على صحة أطفالنا وأولادنا من تفشي الأمراض القاتلة”.
وختم: “لا يمكن أن نرضى بأن تستمر الأمور على ما هي عليه، خاصة أن مكان المشكلة قريب جدا من القرية البيئية التي تجذب العديد من السواح العرب والأجانب والسفراء والشخصيات اللبنانية من كافة أطيافها. لذا نتمنى أن يتم رفع الضرر عنا وعن المواطنين بشكل سريع ودون أي تلكؤ. ولا بد من أن نشكر فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والمحافظ نهرا والنائب عطاالله على استجابتهم لندائنا ونداء سكان المنطقة، إذ تم الاتصال بمسؤول مصلحة المياه في الشمال الدكتور خالد عبيد الذي تجاوب بدوره بشكل سريع ورفع الضرر بشكل مرحلي ريثما يتم إصلاحه بشكل نهائي”.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: