أدب وفنون

ثورة العشق / بقلم الكاتبة خديجة محمد العتري

حبيبتي …يا ثلاثينية الزمن ، تروقين لي كحبة فاكهة انضجتها شمس نيسان الدافئة وأخلبت لبّي الوانها الممزوجة بطيف الشتاء، حتى بدت كأنها زمردة تبهج الانظار وغدت نفسي تتلوى عشقا” لتذوقها.
وطن أنتِ لمن ارتمى بين ذراعيكِ وشعر بقشعريرة العشق حين تابعت عيونه تحركات شفاهك حينما رسمت في عينيي كلمة انتَ لي. فكوني لي الوطن كي أخلع الحكومة واسقط أنظمة الاوطان العربية الغبية ، والبس ثوب الثائر الباحث عنك وأحفظ سياستك وأخط على جسدي قوانينك التي لن يلتزم بها سواي .

حبيبي …لن ادعك تثور ، لن أدعك تبحث او تضرب أو تخلع فأنا ملئ ذراعيك، أنتظر شروقك منذ أن تاقت نفسي لأنفاسك، فلا قوانين أضعها ولا سياسة أطلقها ولا حدودا” ارسمها فقد فتحت بيننا الحدود … أدخل إليّ كفانا انتظار .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: