قسم التربية والأسرة

ثقة لا محل لها من الاعراب /سلسلة اطفالنا في ثنايا الخطر

ضحى طالب

وحشٌ على صورةِ فكرةٍ، تراودُ أدمغتنا بشدةٍ وتطالُ ذراتَ الأمانِ المتواجدةِ في قلوبنا على أًطفالنا …إنه الاغتصاب.
حذارِ ثم حذارٍ ألفَ مرةٍ من شبحٍ يترددُ إلى بيوتنا ويأخذُ من أطفالِنا كل براءةٍ وطيب .
عزيزتي الأم، عزيزي الأب،،، أطلقوا صرخاتِكم المدويةَ على كل من يحاول الاقترابَ بشكلٍ ملفتٍ من أطفالِكم ،حتى وإن أبدى لكم انه يحبُهم ويقتربُ منهم بدافع حبه للأطفال ،فليست الغريزةُ مرتبطةً فقط بالكبار ،وليست مرتبطة بالجنسِ الآخر، فهناك من البشرِ من يمارسُ أفعال الرذيلة مع الحيوانات، فما بالكم بأطفالٍ بريئةٍ لا حولَ لها ولا قوة.
لا تدعوا أطفالَكم يجلسون في أحضان أحد، فهناك أحضانّ شائكة لا ترحم، وعيونٌ لا تشبع وأجسادٌ ملوثةٌ بدماءِ الاغتصابِ دونَ أن يرفّ لها جفن.
لا تسمحوا لطفلكم باللعب بعيدا” عن أنظاركم ،فمن الممكنِ أنه يلعب مع شخصٍ لعبةً، يظن أنها لعبةٌ فعلا” وما هي الا شباك يهيئ لاغتصابٍ آمن وقلوبكم مطمئنة.
يا من تتركين طفلكِ عند جارتك وتذهبين مطمئنة البال،بالله عليك، ماذا تفعلين؟؟؟ ألا تخافين من سكان هذا البيت ؟ أم تقولين (الجماعة أوادم) وتقتنعين بما قلتِ شديدَ الاقتناع وكأن قولَك آيةٌ نزلت في القرآن.
عزيزتي الجدة، عزيزي الجد وكُثرٌ غيركم …لا تلاعبوا الطفل بحجة الغنج والضحك بوضع أيديكم على أعضائه التناسلية .لا تحرّكوا فيه المشاعرَ المختبئة .لا تظنو أنهم صغار لا يشعرون، بل هم من يشعرْ وهم من يعتادْ وهم من يكبرْ، وفي ارواحهم ألفُ عقدةٍ ومشكلةٍ لا حل لها.
لا تقولوا مطلقا”( هيدا صبي ما بينخاف عليه)، كم هي مستفزة هذه العبارة ،فالصبي لا يتميز بشيئ عن الفتاة، ومن قال لكم ان الصبي لا يبان عليه الاغتصاب؟؟و من قال أنه حجر ؟؟ من قال أنه لا يتأذى؟؟ أقل ما يحدث له عندما يكبر عدم قدرته على الزواج.
علموا أبناءَكم كيف يعترضون على من يقترب منهم، علموهم أن أجسادهم لهم، وأمانة بين ايديهم ودربوهم أن يقطعوا اليد التي تمتد على تلك الاجساد بهدف انتهاكها.
أيها الآباءُ والأمهات …إسحبوا الآن الثقةَ ممن حولَكم، إسحبوها من الأخِ والأخت، من الجد والجدة ،من العمّ والعمّة، والخال والخالة من الجيران والأصحابِ والأقارب والأطفال والمراهقين، إسحبوها حتّى من (أنفسِكم)، فلستم خارج القائمة ولستم معصومين عن أخطاء البشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: