Uncategorized

مذكرة اعتقال إيرانية بحق ترامب: الإنتربول ترفض… وواشنطن تسخر

29-06-2020
أعلنت الشرطة الدولية “الإنتربول” أنها لن تنظر في الطلب الإيراني بملاحقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب و35 شخصاً آخرين تعتبرهم طهران مسؤولين عن اغتيال قائد “فيلق القدس”، قاسم سليماني.

وأشار متحدث باسم الشرطة الدولية في مقرها بمدينة ليون الفرنسية، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية، إلى أن النظر في الطلب الإيراني الذي يطال 36 شخصاً، بينهم مسؤولون عسكريون وسياسيون في الولايات المتحدة، يتناقض مع دستور المنظمة.

وأوضح المتحدث أن المادة الثالثة من هذه الوثيقة تمنع الإنتربول من اتخاذ أي خطوات تحمل طابعاً سياسياً وعسكرياً وطائفياً وعرقياً، مضيفاً: “عندما سيتم توجيه مثل هذا الطلب إلى الأمانة العامة، وإذا حصل ذلك، لن تنظر فيه الإنتربول، وذلك وفقاً لدستورها وقواعدها”.
في غضون ذلك، وفي أول موقفٍ أميركيّ من القضية، قلل المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك من شأن “مذكرة الاعتقال”، واصفاً إياها خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، بأنّها “حيلة دعائية لا يأخذها أحد على محمل الجد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: