متفرقات

الدكتور هيثم عز الدين منسق تيار العزم في عكار :الى متى سيبقى اهالي عكار يدفعون ثمن إستهتار بعض الجهات الرسمية وغير الرسمية؟

كأنه لم يكف عكار الاهمال المتمادي وإنكار الدولة لابسط حقوقها ومتطلبات ابنائها، حتى اتى القطاع الخاص ليكمل ما بدأته الدولة، بأداء مستهتر ينم إما عن سوء نية او سوء ادارة: فهل يعقل ان تقبل شركة “رامكو” المولجة جمع النفايات، بإرسال موظفيها الى قراهم ووسط اهاليهم دون أدنى تنسيق مع الجهات المحلية والرسمية المختصة لإجراء المقتضى، لا سيما وانها تعلم مسبقاً بإصابتهم بفايروس كورونا المستجد؟
والى متى سيبقى الأهالي يدفعون ثمن إستهتار بعض الجهات الرسمية وغير الرسمية؟
اسئلة نستمر في طرحها وطرق آذان المسؤولين بها بشكل مستمر، رغم اننا نعلم علم اليقين ان لا يكون هناك اجابات شافية عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: