أخبار لبنان

الضاهر : لبنان الان تحت الاحتلال الايراني وسياسته معادية للعرب .

استنكر النائب السابق خالد الضاهر في بيان الكلام الخطير والمسيء الذي صدر عن وزير الخارجية المستقيل شربل وهبة بحق المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي والذي يتهم هذه الدول بالتخريب وبتمويل الإرهاب والارهابيين بالمنطقة ، وقال يبدو ان لبنان ليس فقط دولة فاشلة ومفلسة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بل على المستوى الاخلاقي والعلاقات الدبلوماسية ايضا . وفي الوقت الذي يحتاج فيه لبنان الى دعم ومساعدة الاشقاء العرب ياتي هذا التصريح ليدل على فشل الدبلوماسية اللبنانية وليكون عامل قطيعة مع دول يحتاج اليها لبنان للخروج من الاوضاع الخطيرة والمصيرية التي تهدد وجوده واستمراره . لذلك نعتبر ان هذا التصريح هو اعتداء سافر على دول شقيقة وقفت الى جانب لبنان وساعدته ودعمته بما لم تقدمه اي دولة في اوقات محنته منذ تاسيسه ، لذلك نرفض هذه التصريحات التي تشكل اساءة لبلدان شقيقة وصديقة وقبل ذلك اساءة للبنان شعبا ودولة وتخريب متعمد وقطع لجسور وتواصل لبنان بالخارج وتدمير لعلاقات لبنان مع دول الجوار خدمة وارضاءا لدول ومحاور اقليمية والغاية منه الامعان في تقويض مصالح لبنان الداخلية والخارجية ، وهذا الكلام يشكل خطرا على لبنان وعلى مصالح اللبنانيين الذين يعملون في هذه الدول ، كما طالب الرؤساء الثلاثة بكف يد هذا الوزير المستقيل عن متابعة السياسة الخارجية لانه متآمر على لبنان وهو بكلامه يتماشى مع الاهداف التخريبية التي تريد فشل الدولة والقضاء على لبنان لالحاقه بالدول الفاشلة . كما اكد على ضرورة قيام الرؤساء الثلاثة باتخاذ موقف قوي واعتذار ورفض لكلامه المسيء بحق لبنان واللبنانيين قبل ان يكون مسيئا لدول لها فضل وتاريخ طويل في الوقوف الى جانب لبنان وشعبه . ورأى النائب الضاهر أن هذا الكلام ابتزاز مفضوح لدول الخليج العربي ومحاولة لتشويه صورة هذه الدول التي قدمت الكثير للبنان واللبنانيين ووقفت مع لبنان ايام الحرب وفي أصعب المراحل والظروف التي مررنا بها سابقا .كما طالب الضاهر الدول العربية بعدم دعم وتقديم اي مساعدة لسلطة لبنانية وحكومة تتآمر على السعودية ودول الخليج العربي لان لبنان الان تحت الاحتلال الايراني وسياسته معادية للعرب ولا تخدم الا اعداء العرب والمسلمين ولكن اطالب الدول العربية بعدم التخلي عن لبنان وشعبه وتقديم الدعم والمساعدة لشعبنا وقواه الرافضة لهيمنة اعداء لبنان عليه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: