متفرقات

نشاط بيئي لـ”المستقبل” في عكار

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة أقامت لجنة البيئة المركزية في تيار المستقبل وقطاع الشباب في عكار نشاطاً بيئياً تضمن رحلة سير على الأقدام في الطبيعة وندوة عن إعادة تأهيل النظام البيئي.

وكانت المحطة الاولى للرحلة في بلدة مشمش حيث تم تناول الفطور بحضور منسق عام تيار المستقبل في عكار عبد الاله زكريا ممثلاً النائب وليد البعريني -رئيسة لجنة البيئة في تيار المستقبل نوال مدللي -رئيس دائرة مشمش والجوار الأستاذ عادل بركات -رئيس بلدية مشمش الحاج محمد بري -الأستاذ علي عثمان – عبد الله أحمد منسق قطاع الشباب في تيار المستقبل -منسقية عكار .

وكانت كلمة لزكريا ومدللي وبري وبركات.

-زكريا: رحب بالحضور،مثنياً على هذه النشاطات التي هي دليل حضارة ورقيّ لما فيها من إهتمام بالطبيعة في هذه المنطقة التي تحتاج إلى هذه الأنواع من النشاطات بشكل دائم ومستمر متأملاً نقل الصورة للرئيس سعد الحريري وللأيادي المانحة البيضاء والمعنيين بالأمر شارحاً لهم إهتمام إتحاد بلديات جرد القيطع بالطبيعة ولكن الأوضاع الإقتصاديه المستجدة التي تمر بها البلاد أثرت على الجميع .

مدللي

تحدثت عن أهمية الحفاظ على النظام البيئي من أجل التوازن في الطبيعة، وقالت تعد منطقة عكار من المناطق الغنية بالأشجار المعمرة والنادرة.

وأشادت بإهتمام مجموعة درب عكار بالأزهار البرية ولا سيما السحلبيات التي تعمل على الحفاظ عليها وتكاثرها وعلى الحياة البرية في عكار.

واعتبرت أن هذا النشاط يعد بداية لبرامج متنوعة تهدف الى زيادة الوعي حول الحفاظ على التنوع البيولوجي ، وتشجيع السياحة الداخلية في المناطق الريفية.

بركات

بعد الترحيب توجه بالتقدير بالدور التي تقدمه رئيسة لجنة البيئة في تيار المستقبل نوال مدللي ومدى اهتمامها بهذه النشاطات البيئية.
واوضح مدى تركيز المجتمعات المتطورة وما تأخذه من حيز مهم بالاهتمام بالبيئة كونها عنصر أساسي في استقرار الحياة متمنياً من المعنيين الاهتمام في هذه المنطقة التي تعتبر من أهم المناطق الغنيه بالطبيعة، وتنوّع طبيعتها الجيولوجية، وأشجارها، ونباتاتها النادرة داعياً الى تشجيع السياحة بشكل عام والبيئية بشكل خاص.

بري

بدء كلامه بالترحيب بالضيوف في بلدة مشمش شارحاً الحرمان التي ما زالت تعانيه هذه المنطقة على جميع الأصعدة مطالباً الدولة والوزارة المعنية الإهتمام بهذه المنطقة على الصعيد الإنمائي والبيئي.

ومن ثم إنتقل الجميع الى أعالي قلعة عروبا في القموعة سالكين درب الانكليز وصولاً الى سهلة القموعة.

وشرح المرشد الجبلي في جمعية درب عكار في كل محطة من محطات هذا الدرب الغني جداً بالغابات الكثيفة و أنواع الأشجار الحرجية والكم الكبير من النباتات البرية النادرة التي تعمل مجموعة درب عكار على إحصائها وأرشفتها بشكل علمي وبموقع وحضور كل منها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: