أقلام وأفكار حرة

الازعر في وطني مدعوم ….

شعيب_زكريا/#عكار.

تنتشر بشكل لافت في قرى عكار ظاهرة السيارات المفيمة التي تعيث تشبيحا على المواطنين بإطلاق ابواق الانذار تارة ، او بالسرعة المجنونة تارة اخرى ، او المزاحمة بشكل خطير .
واللافت ايضا تواجدها متوقفة على جوانب الطرقات العامة بشكل مشبوه في قرى الجرد حتى ساعات متأخرة من الليل وبداخلها اشخاص .
أين القوى الامنية من هذه الظاهرة التي لا يتطلب منها سوى دورية واحدة و التوقف عند هذه السيارات ، والطلب من راكبيها إظهار اوراقهم واوراق سياراتهم ، وستختفي هذه المظاهر بعد جولة ميدانية واحده .

وقد اشار عدد من المواطنين الى هذه الظاهرة التي اثارت الخشية في انفسهم عند مرورهم ليلا امام تلك السيارات ، خاصة بعد ورود اخبار يومية عن عمليات تعدي وسرقه في كثير من المناطق اللبنانيه .
إن المواطن يفقد ثقته بالأجهزة الامنية يوما بعد يوم ، فالتهريب عجزت تلك القوى عن إيقافه فهو يتطلب قرارا سياسيا كما يُشاع ، أما امن المواطن ماذا يتطلب لكي يتم تأمينه ؟؟
هل المطلوب أن يضع كل مواطن سلاحا في سيارته لكي يتنقل من قرية الى اخرى خشية ان يتعرض احدٌ له ؟؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: