الصحة

ما هو مرض الوردية؟

ما هو مرض الوردية؟

مرض الوردية هو مرض جلدي مزمن له 4 أنواع رئيسة مختلفة، يتميز كل منها بأعراض خاصة، وعادة ما يؤثر المرض على الأنف والوجنتين والجبهة بشكل خاص.
الجدير بالذكر أن المريض قد يكون مصابًا بأكثر من نوع واحد من مرض الوردية في الوقت ذاته، وقد يظهر المرض على شكل هبات تستمر أعراضها مع المريض أسابيع أو أشهر ثم تختفي لتعاود الظهور بعد فترة وهكذا.
أعراض الوردية
تختلف أعراض الوردية تبعًا لنوع المرض، ولكن على العموم فإن أكثر أعراض الوردية وضوحًا وتميزًا هو احمرار ظاهر في منطقة الخدود، أو الأنف، أو العنق، أو الأذنين، أو الصدر، أو الرأس.
ومع تطور المرض ومرور الوقت، قد تظهر على البشرة عروق أو شعيرات دموية تبدو كأنها متكسرة ومرئية للعين بوضوح، وهذه قد تزداد سماكة وتنتفخ كذلك إن لم يتم السيطرة على الحالة، وهذه بعض أهم الأعراض التي قد تظهر على المصاب:
• مشاكل في العيون، مثل الاحمرار والتورم والألم.
• حرقة في الجلد أو نوع من الوخز.
• ظهور أوعية دموية وشعيرات متكسرة على الجفون.
• توسع المسامات.
• بقع من الجلد السميك أو المتورم.
• تورم وانتفاخ في الجفن.
• سماكة وتضخم في الأنف أو سماكة في الجلد المحيط بالأنف.
• ظهور بثور تشبه حب الشباب بأنواعه عدا الرؤوس السوداء.
• احمرار دائم الظهور.
أسباب الوردية
لا زال السبب الرئيس للإصابة بمرض الوردية مجهولًا حتى يومنا هذا ولكن يرجح الأطباء والباحثون أن الأمر قد يعود لعدة عوامل وأسباب، مثل:
• الجينات، إذ أنك أكثر عرضة للإصابة في حالة وجود إصابات سابقة بالمرض في عائلتك.
• مشاكل في الأوعية الدموية المتواجدة في منطقة الوجه، مثل تضررها نتيجة التعرض المفرط لأشعة الشمس.
• الأشخاص من ذوي البشرة الفاتحة والشعر الأشقر والعيون الزرقاء، والنساء، والفئة العمرية 30-50 عامًاً، والمصابون بحب شباب حاد، والمدخنون قد يكونون الأكثر عرضة لهذا المرض.
• التواجد في بيئة ينتشر فيها العث.
• الإصابة بنوع معين من البكتيريا في الأمعاء.

العلاج
يركز علاج البشرة الوردية على السيطرة على العلامات والأعراض. غالبًا ما يتطلب ذلك مزيجًا من العناية الجيدة بالبشرة والأدوية الموصوفة.
من خلال منتجات فينيقية فهو يساعد على تهدئة البشرة الوردية وليس كعلاج

الكبريت
لماذا يتعين علينا استخدام البراكين كعلاج؟
• نوع المكون: مضاد للأكسدة.
• الفوائد الرئيسية: منقي ، مضاد للجراثيم ، يقلل الأكسدة.
• الذي يجب أن يستعمله: بشكل عام الأشخاص المصابون بحب الشباب ، البشرة الدهنية ، الأكزيما

تساعد في تهدئة الجلد الملتهب في حالة الوردية”.
الرماد البركاني غني جدًا بالمعادن وله خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا ومضادة للأكسدة. لذلك فهو يعمل بشكل جيد ليس فقط لإزالة الشوائب ولكن أيضًا يشفي الجلد الملتهب والمتهيج. “بشكل أساسي ، إذا كانت بشرتك ملوثة – لأي سبب من الأسباب – فإن الرماد البركاني عنصر جيد يجب اللجوء إليه.

يمتلك الكبريت خصائص طبية وعلاجية يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض ، مثل الالتهاب والبقع الجافة والحكة

لمعلومات وتفاصيل اكثر دقة تواصل واتساب مع اخصائية البشرة

wa.me/96181220158

www.feniqia.net

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: