أدب وفنون

توزيع جوائز مسابقة حكايا لبنانية ضمن فعاليات معرض الكتاب السابع والأربعين

ضمن فعاليات معرض الكتاب السابع والأربعين، احتفل صندوق الأحلام، بتوزيع جوائز مسابقته الأدبية الأولى على صعيد الشمال والمنطقة “حكايا لبنانية”. وذلك في مسرح الرابطة الثقافية في طرابلس. بحضور حشد من أساتذة الجامعة اللبنانية، ورؤساء الجمعيات الثقافية والفنية.
افتتح الحفل، بكلمة العريفة الرسامة مروة سلّوم التي أكدت على أهمية الأدب في عكس المجتمع، والنهوض به. ثمّ كانت كلمة عضو الهيئة الإدارية في صندوق الأحلام الأستاذة وحدة بك دندشي، التي عرّفت الحضور الكريم بصندوق الأحلام، ومهامه الأدبية، ونشاطاته الثقافية، مؤكدة على استمرار هدفه في دعم الأقلام الشابة وسط كل الأزمات التي يمرّ بها الوطن. بعد ذلك كانت كلمة الأستاذ الدكتور جان توما، الذي عبّر عن امتنانه بإقامة مسابقات أدبية هادفة، داعيًا الشّباب إلى عدم التقاعس عن الكفاح للوصول إلى الأحلام، وتكوين الذات الأدبية الخاصة. كما كان هناك كلمة رسّام غلاف كتاب “انهيار” الرسام يوسف يوسف غمراوي، حيث شرح كيف يعكس الفن والأدب روح المجتمع، مؤكدًا على الشرخ الأليم الذي أحدثه انفجار مرفأ العاصمة بيروت، والذي كان الدافع لرسم غلاف يحمل صور وجوه أطفال ممحية الملامح وذلك بسبب ضياع الطفولة. ثم كانت وصلة طربية مع الكاتب القبطان عمر عرابي، عزف فيها على البزق ألحانًا من التراث اللبناني. ثمّ تمّ عرض فيلم قصير بعنوان “ست الدنيا” للمخرج إيلي فهد. وأخيرًا كانت كلمة الأديبة بتول دندشي من الهيئة الإدارية في صندوق الأحلام، أكدت فيها أن هذا الاحتفال لا يقام على ظهر الوطن، ولم يكن جرح لبنان يومًا محفلًا، ولا أوجاع الإنسان فرجة، إنما هذه المسابقة الأدبية هي شعاع أمل بسيط على أهمية استمرار الكلمة، وعلاقة الإنسان بالأدب والفن.
ثم تمّ إعلان أسماء الفائزين الأوائل: غنى البريدي، رويدا سقا، كارين حسّون، حنين العجل، غنى شيبوب. وتمّ توزيع الجوائز المالية، وهدايا تقدمة الأيادي البيضاء ومحبيّ الأدب، وشهادات مشاركات للمشاركين في المسابقة.
وأخيرًا كان توقيع كتاب “الانهيار- حكايا لبنانيّة معاصرة” لمؤلفه الأستاذ المهندس عزام حدبا، ضمّنه المشاركات المميزة في المسابقة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: