القسم الأدبي

•••أوهام••• عثمان المصري

•••أوهام•••
باتَ الهَوى في عَصرِنا (آدًا) على
(الفيسبوكِ) أو رقمًا على (الواتْسابِ)
وحديثَ لَيلٍ و(المِسِنْجِرُ) شاهِدٌ
(تْشاتًا) يُبَرهِنُ لَوعةَ الأحبابِ
إنْ زادَ شَوقُ العاشِقَينِ تَراهُ في
(سْتوري) اقتِباسٍ مِنْ سُطورِ كِتابِ
أو (صورَةً) لِمُمَثِّلٍ يَبكي على
طَلَلِ الحَبيبةِ بعدَ طولِ غِيابِ
أمّا الخِصامُ فَ(أوفلاينٌ) على
(بروفايلِ) حُزنٍ إثرَ كُلِّ عِتابِ
نَبني مِنَ الأوهامِ دُنيًا، حُبُّنا
فيها اختِلاقٌ مثلُ طَيف سَرابِ
مِنْ ضَغطَةٍ نَغدو كَقَيسٍ في الهَوى
يَمضي بِنا (بلوكٌ) لِغَيرِ إيابِ
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: