متفرقات

بتوجيه من الامين العام لحزب الله يتم إستكمال تقديم المساعدات لشهداء إنفجار التليل .

إستكمالاً لما بدأنا به الاسبوع الماضي في موضوع تقديم المساعدات لشهداء وجرحى التليل عكار وبتوجيه وتكليف من سماحة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله قام رئيس حركة الاصلاح والوحدة الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق بتوزيع المساعدات المالية على أهالي الشهداء والجرحى من الإخوة السوريين في تفجير التليل حيث تم دفع مبلغ (٣٠) مليون ليرة لكل عائلة شهيد و(١٥) مليون ليرة لكل جريح ، ونقل الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق تعازي ومواسات الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله والإخوة في قيادة حزب الله إلى أهالي الشهداء وكما تمنوا للجرحى الشفاء التام، وقد تم التوزيع في منزل رئيس بلدية البيرة الحاج محمد وهبي ، وقد أكد الشيخ الدكتور ماهر عبدالرزاق أن هذه المساعدات جاءت من دوافع أخلاقية وإنسانية وأخوية وتعبيراً عن الوقوف إلى جانب أهلنا اللبنانيين والسوريين في مصابهم الأليم و الواجب الديني والوطني و الأخلاقي يحتم علينا جميعاً أن نكون إلى جانبهم ، بعيداً عن الاستثمار السياسي، ونقول لكل من حاول أن يشوه الحقيقة و يأخذ الأمور الى المكان الخاطئ نقول لهم لو أنكم تقومون بواجبكم و تتحملون مسؤولياتكم الاخلاقية والوطنية اتجاه أهلنا في عكار لما حدث ذلك الانفجار في التليل، أنتم جعلتم من عكار ذلك الخزان الذي انفجر بأهله وسقط نتيجته شهداء وجرحى، نعم جعلتم من عكار خزان للحرمان والبطالة والفقر ، نحن ندعوكم إلى عدم التلهي والتلطي وراء التهم وتزوير الحقائق والكذب على الناس اذهبوا الى خدمة الناس ورفع الظلم والحرمان والفقر عن أهلنا في عكار ، لا تختبئوا وراء فشلكم وتقصيركم ، نحن بإسم أهالي الشهداء والجرحى من اللبنانيين والسوريين وكل أهلنا في عكار نجدد الشكر والتقدير الى سماحة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله والى كل قيادة حزب الله على كل ما قدموا من مساعدات لأهالي الشهداء والجرحى في تفجير التليل في عكار
كما أننا نوجه تحية الى سماحة السيد حسن نصرالله على تحقيقه انتصار جديد على العدو وهو كسر الحصار الاقتصادي المصطنع ضد كل لبنان، نعم قوافل المازوت هي قوافل تحمل العزة والكرامة ، إنها قوافل الانتصار على الحصار الأمريكي ،المقاومة اليوم تسجل على صفحة لبنان إنتصاراً جديداً لكل الشعب، فلبنان بفضل المقاومة اثبت معادلة الردع والنصر على الصهيوني والامريكي.
حركة الاصلاح والوحدة- لبنان
المكتب الاعلامي: ١٧ / ٩ / ٢٠٢١

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: