إقتصاد وأعمال

قرية بدر حسون البيئية في معرض “إكسبو دبي 2020” وفخرنا اختيارنا من قبل وزارة الإقتصاد اللبنانية للمشاركة في هذا الحدث العالمي

قرية بدر حسون البيئية في معرض “إكسبو دبي 2020” وفخرنا اختيارنا من قبل وزارة الإقتصاد اللبنانية للمشاركة في هذا الحدث العالمي

مدير التسويق في قرية بدرحسون البيئية، الاستاذ أمير حسون عبّر في حديث صحفي عن فخره باختيارهم من قبل وزارة الاقتصاد اللبنانية للمشاركة في الحدث العالمي،
وقال ” اكسبو 2020 دبي، من أهم المعارض في العالم للسياحة التجارية والثقافية والاقتصادية التي تجمع الحضارات والثقافات ورجال الأعمال، وخان الصابون الذي يعود إلى 600 عام ولديه 1400 منتج صابون وزيوت طبيعية سبق أن دخل من خلالها موسوعة غينيس، يمثل لبنان في المعرض كحرفة وصناعة”.

ووصف حسون “اكسبو 2020″ بـ” طائرة ستنقلنا من مرحلة إلى مرحلة أخرى وبفضله سيكون بانتظار لبنان ايام مميزة لاسيما مع وقوف أصدقائه إلى جانبه، خاصة الامارات التي دعمت مشاركة بلدنا” مشدداً “شكر الادارة الحكيمة في دبي الممثلة بالشيخ محمد بن راشد ورئيس الامارات الشيخ خليفة بن زايد وكل من عمل على نجاح الاكسبو الذي أعاد العالم للحياة بعد الحجر الذي فرضته جائحة كورونا، وأعطى أملاً في المستقبل” ” وشرح “على الرغم من أن منتجاتنا تغزو العالم وهي موجودة في أهم الفنادق والمستشفيات ويستخدمها رؤساء وشخصيات مشهورة، إلا أن المعرض سمح لنا بالدخول إلى بلدان لم نصلها بعد، حيث سنتعرف إلى رجال أعمال قد يفتحوا لنا أبواب التعامل معهم، وسننقل حرفتنا التي تؤمن 500 وظيفة إلى مرحلة جديدة ومهمة يمكن ان توصلنا لتوظيف الفي شخص”.

وأشار حسون إلى أن قرية بدر حسون “ستعبّر عن شكرها وامتنانها لدولة الامارات الشقيقة على هذا الحدث العظيم من خلال صناعة صابونة على شكل أرزة مستوحاة من شعار اكسبو 2020 الذي استلهم من قطعة ذهبية أثرية عثر عليها أثناء عمليات التنقيب في موقع ساروق الحديد الأثري، وذلك للجمع بين ثقافتي لبنان والامارات” لافتاً إلى أنه “ستكون الصابونة تحفة فنية تظهر مدى مهارة حرفيينا في الرسم وفي صناعة منتج مميزة بشكله ورائحته وهدفه الذي هو الحب والسلام”.

وشدد حسون على أنه “كلبنانيين وعرب نفتخر بهذا المعرض العالمي، الذي أثبت أنه أهم وأفخم من اكسبو ميلانو ومن كل المعارض التي سبقته”.

وعن الاقبال على جناح القرية أجاب “رائع، زوارنا من مختلف الجنسيات، وهم يعبرون عن مفاجأتهم بأنه رغم كل الأزمات التي يمر بها لبنان ما زال اللبناني يقدّم أفضل المنتجات وأفخمها، وكل من يقصدنا يفرح برائحة لبنان وأرزه وأكليل جبله وبفخامة البساطة” مشدداً “نحن لسنا فقط سفراء لقرية بدر حسون وخان الصابون بل سفراء لكل لبنان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: