متفرقات

صهاريج المازوت الإيراني تصل لاشتراكات المنية و ضواحيها

شعيب زكريا

حطت صهاريج كسرِ الحصارِ المحملة بالمازوت الايراني رحالها في منطقة المنية شمال لبنان سالكة طريقها الى المولدات الخاصة التي اُديرت من جديد، لتنعم 250 ألف نسمة بـ12 ساعة تغذية كهربائية يومياً.

_ رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير شكر ايران حكومة وشعبا على المبادرة الانسانية للبنانيين بمختلف انتماءاتهم، فيما لاقت الخطوة ترحيبًا واسعًا من قبل أصحاب المولدات، وقد سبقتها بمد الأفرانِ والمستشفيات الحكومية باحتياجاتها من الوقود.

وأشار الخير إلى أن ما يقاربُ الثلاثين اشتراكًا خاصًا اتفقوا على تسعيرةٍ موحدةٍ لجميع المشتركين عبر العدادات وهي 4 آلاف ليرة لبنانية للكيلو ليساهموا في محاولة رفعِ المعاناة عن اهالي المنية والجوار.

وأكد الخير أن وصول الصهاريج سبقه اجتماع موسع، وتم الاتفاق فيه على تسعيرة تنكة المازوت بـ 140 الف ليرة لبنانية (تزود مؤسسات الاشتراكات بأكثر من 500 ألف ليتر في الشهر الواحد)، على أن يلتزم أصحاب الاشتراكات بالتالي: 4000 ليرة لبنانية عن كل كيلو واط وتغذية 12 ساعة وما فوق.

وجدد الخير شكره للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ولشركة الأمانة على كل ما يقدمونه لخدمة المحرومين.

_ و بحسب مصطفى مطر صاحب مولد اشتراك في المنية الذي لفت إلى أن المنية وجوارها كانت تعيش عتمة شاملة على مدى عدة أشهر بسبب ارتفاع سعر صفيحة المازوت في السوق السوداء إلى قرابة 250 ألف ليرة الأمر الذي دفعهم لإطفاء المولدات بسبب فقدان مادة المحروقات من السوق.

وشكر مطر حزب الله وإيران التي قدمت لهم المازوت الذي كان بمثابة دواء لكل مريض عاش فترة صعبة من انقطاع التيار الكهربائي.

وقال “إننا لم نعد باستطاعتنا تزويد مناطقنا بالتغذية بسبب شح المادة إلى أن وصلت صهاريج شركة الأمانة وافرغت حمولتها”، واعدًا برفع ساعات التغذية إلى ما يقارب 12 ساعة، مؤكدًا أنها “ستزيد مع حلول فصل الشتاء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: